.
.
.
.

الأخضر يتجاوز الإمارات ويبتعد في الصدارة

اليابان تقسو على سوريا.. وإيران تتعادل مع عمان.. والكويت تسقط أمام كوريا.. والأردن تهزم أستراليا

نشر في: آخر تحديث:

قاد محمد السهلاوي الأخضر إلى الفوز الرابع بالتصفيات بعدما سجل هدفين في مرمى الإمارات على ملعب الملك عبدالله في جدة، بتصفيات التأهل إلى كأس آسيا وكأس العالم.

ووضحت رغبة الأخضر بتسجيل هدف مبكر حينما سنحت للاعبه ياسر الشهراني فرصةً خطيرة بعدما واجه مرمى الحارس خالد عيسى وفشل في وصع الكرة في الشباك.

وعند الدقيقة 18 نجح مهاجم المنتخب الاماراتي أحمد خليل بتسجيل هدف السبق بتسديدة قوية من خطأ خارج منطقة الجزاء.

وحاول المنتخب السعودي العودة الى المباراة ونجح قبل نهاية الشوط الأول بعدما نجح مهاجمه محمد السهلاوي بتسجيل هدف التعادل بعدما أكمل تمريرة زميله عبدالله الزوري في شباك الحارس خالد عيسى.

وفي الشوط الثاني نجح المنتخب السعودي بفرض سيطرته على المباراة وكاد لاعبه البديل نواف العابد أن يحرز الهدف الثاني بعدما اختراق الدفاع الاماراتي وواجه المرمى وسدد الكرة تصدى لها الحارس خالد عيسى لتعود الى عبدالله الزوري الذي سددها خارج الشباك.

وهدأت المباراة في الربع ساعة الأخيرة وسط أفضلية للأخضر السعودي الذي استطاع من حسم المباراة لصالحه عن طريق ركلة جزاء في الدقيقة 90 نفذها بنجاح محمد السهلاوي.

وانفرد الأخضر بصدارة المجموعة برصيد 12 نقطة بفارق 4 نقاط عن المنتخب الاماراتي الوصيف.

وانتزع منتخب الأردن صدارة المجموعة الثانية بعدما ألحق بمنتخب أستراليا أول هزيمة، عندما تغلب عليه 2-0 في عمّان.

افتتح حسن عبدالفتاح التسجيل للأردن من ركلة جزاء في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني وأضاف حمزة الدردور الهدف الثاني قبل النهاية بخمس دقائق من متابعة تسديدة ارتدت من دفاع الضيوف.

ورفع الأردن رصيده إلى 10 نقاط من أربع مباريات بفارق نقطة واحدة عن أستراليا بينما تحتل قرغيزستان المركز الثالث بأربع نقاط، ثم طاجيكستان وبنجلادش في المركزين الرابع والخامس بنقطة واحدة لكل منهما.

جاء الشوط الأول متوسط المستوى من الجانبين ولم يشهد خطورة كبيرة من الجانبين إلا أن الدردور استهل الشوط الثاني باختراق دفاعات الضيوف من الجهة اليسرى ليسقط على الأرض ويحتسب الحكم الياباني ماساكي توما ركلة جزاء تصدى لها عبد الفتاح بنجاح.

وظهر الدفاع الأردني بمستوى متميز وكذلك الحارس عامر شفيع الذي تصدى للكثير من الهجمات.

وكلل الدردور جهوده في الدقيقة 85 من متابعة لتسديدة ارتدت من دفاع استراليا ليودع الكرة على يسار الحارس ويضيف الهدف الثاني ويقتنص لمنتخب بلاده ثلاث نقاط غالية دفعته نحو الصدارة.

وفي مباراة أخرى، تخلى منتخب سوريا لكرة القدم عن الصدارة بسقوطه امام نظيره الياباني صفر-3 اليوم الخميس في عمان في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الخامسة ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة الى نهائيات مونديال 2018 في روسيا وكأس آسيا2019 في الامارات.

وصمد المنتخب السوري طوال الشوط الاول قبل ان تهتز شباكه في الثاني 3 مرات عبر كيسوكي هوندا (55) وشينجي اوكازاكي (70) وتاكاشي اوسامي (90).

وفي مباراة ثانية، تغلبت سنغافورة على افغانستان بهدف وحيد سجله خير العامري (72).

وتتصدر اليابان الترتيب برصيد 10 نقاط من 4 مباريات مقابل 10 من 5 لسنغافورة و9 من 4 لسوريا و3 من 5 لأفغانستان ولا شيء لكمبوديا.

وحافظ منتخب إيران على صدارته للمجموعة الرابعة بتعادله 1-1 مع مضيفه العماني اليوم الخميس.

وارتفع رصيد إيران إلى ثماني نقاط وهو ذاته نفس رصيد عمان التي تحتل المركز الثاني بفارق الأهداف عن إيران المتصدرة بينما تحتل جوام المركز الثالث بسبع نقاط ثم تأتي تركمانستان في المركز الرابع بأربع نقاط فيما تتذيل الهند الترتيب بدون رصيد.

وجاء الهدفان في الشوط الثاني حيث تقدم أصحاب الأرض أولا بعد مرور سبع دقائق على بداية الشوط الثاني عندما أرسل حسن الغيلاني عرضية من الناحية اليسرى تابعها سعد سهيل بقدمه اليمنى في الشباك.

وردت إيران بهجوم مكثف حتى تعادلت قبل النهاية بعشرين دقيقة عبر سيد جلال حسيني الذي تلقى كرة عرضية وهو على مقربة من المرمى ليودعها الكرة بسهولة في الشباك بعد أن تجاوزت الحارس وأحد المدافعين.

وتلتقي عمان يوم الثلاثاء المقبل خارج أرضها مع الهند ولن تشارك إيران في تلك الجولة بينما تستضيف تركمانستان جوام في اليوم ذاته.

ووسعت قطر فارق النقاط في صدارة المجموعة الثالثة بفوزها على الصين بهدف كريم بوضيف

ورفعت قطر رصيدها إلى 12 نقطة في الصدارة من أربعة انتصارات بفارق خمس نقاط عن الصين ملاحقتها المباشرة التي تجمد رصيدها عند سبع نقاط في المركز الثاني من أربع مباريات وهو نفس رصيد هونج كونج صاحبة المركز الثالث.

وسجلت أوزبكستان أربعة أهداف في الشوط الثاني لتهزم مضيفتها البحرين برباعية نظيفة.

وتلقت البحرين الهزيمة الثالثة في أربع جولات والثانية على أرضها ضمن منافسات المجموعة الثامنة.

وانفردت كوريا الجنوبية بصدارة المجموعة السابعة بعد فوزها على مضيفتها الكويت 1-صفر محققة العلامة الكاملة.

وانضمت الكويت لقائمة ضحايا كوريا الجنوبية التي لم تستقبل أي هدف في أربع مباريات حيث فازت على ميانمار 2-صفر وسحقت لاوس 8-صفر وهزمت لبنان 3-صفر وذلك قبل لقاء اليوم.

وكررت كوريا الجنوبية الفوز 1-صفر على الكويت وهي نفس نتيجة مباراتهما في دور المجموعات ببطولة كأس آسيا في استراليا مطلع العام الجاري.

سجل هدف كوريا الجنوبية - التي حققت انجاز التأهل للدور قبل النهائي في كأس العالم 2002 - جا تشيول كو لاعب وسط أوجسبورج
الألماني من ضربة رأس في الدقيقة 12 ليرفع رصيد منتخب بلاده الى 12 نقطة في صدارة المجموعة.

واستقرت الكويت في المركز الثاني برصيد تسع نقاط بعد تلقي الفريق الذي يقوده المدرب التونسي نبيل معلول أول هزيمة بعد ثلاث
انتصارات متتالية كما مني مرماه بأول هدف.

وأنعش لبنان آماله في المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل للدور الحاسم في التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأسي العالم في روسيا 2018 وآسيا في الإمارات 2019 بفوزه على مضيفه منتخب ميانمار 2-صفر في الجولة الخامسة ضمن منافسات المجموعة السابعة الخميس.

وقدم الفريقان مباراة متوسطة المستوى مع أفضلية للمنتخب اللبناني الذي تقدم بهدف عبر حسن معتوق بضربة رأس في الدقيقة 28 بعد ركلة ركنية سددها محمد حيدر.

وأنقذ مهدي خليل حارس منتخب لبنان مرماه من فرصة خطيرة بتصديه لكرة سددها تهو أونج من انفراد من داخل منطقة الجزاء قبل أن يحسم اللاعب البديل عباس عطوي فوز فريقه بتسجيله الهدف الثاني للضيوف بعد كرة عرضية مررها نور منصور في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة.

ورفع منتخب لبنان رصيده إلى ست نقاط يحتل بها المركز الثالث متأخرا بفارق ثلاث نقاط عن كوريا الجنوبية والكويت اللذين سيلعبان في وقت لاحق اليوم في مباراة قمة المجموعة.

وجمع منتخبا ميانمار ولاوس نقطة واحدة لكل منهما في ذيل الترتيب.

وشكلت المباراة اختبارا قويا للمنتخب اللبناني قبل سفره إلى الكويت للقاء منتخبها يوم الثلاثاء المقبل.

وفي مباراة أخرى، أنقذ يونس محمود منتخبه من الخسارة أمام المضيفة فيتنام بتسجيله هدفا من ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع من المباراة التي جرت الخميس ضمن الجولة الخامسة بالمجموعة السادسة للتصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019 لكرة القدم.

تقدمت فيتنام بعد 25 دقيقة من البداية عبر هدف سجله القائد لي كون فينالي إثر تلقيه تمريرة متقنة داخل منطقة الجزاء ليودع الكرة بسهولة على يسار الحارس.

وانتظر العراقيون حتى الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدل الضائع ليتسبب محمود في ركلة جزاء إثر لمس الكرة ليد أحد مدافعي أصحاب الأرض لينبري لها بنفسه ويسجل منها هدف التعادل مقتنصا نقطة ثمينة لمنتخب بلاده.

ورفع العراق رصيده إلى خمس نقاط من ثلاث مباريات في المركز الثاني متأخرا عن تايلاند المتصدرة والتي جمعت سبع نقاط بينما رفعت

فيتنام رصيدها إلى أربع نقاط في المركز الثالث من نفس عدد المباريات.

وسيطر الفيتناميون على الشوط الأول أداء ونتيجة بينما اكتفى الضيوف بمحاولات لم تشكل الخطورة اللازمة على المرمى.

وفي الشوط الثاني حاول العراقيون تحقيق التعادل واقتربوا من ذلك في الدقيقة 72 من تسديدة قوية أنقذها الحارس ببراعة.

وعلى عكس سير اللعب كاد القائد كون فينالي يضيف الهدف الثاني له ولفريقه قبل النهاية بأربع دقائق من انفراد بالمرمى، لكنه سدد الكرة ضعيفة مرت إلى جوار القائم الأيمن.

وفي الوقت المحتسب بدل من الضائع حول علي عدنان لاعب أودينيزي الإيطالي عرضية داخل منطقة الجزاء تابعها مهند عبد الرحيم برأسه لكنها مرت إلى جوار القائم الأيسر.

وبعدها مباشرة سدد علي حسني كرة قوية للغاية من خارج منطقة الجزاء أنقذها الحارس ببراعة.

ومن هجمة لم تكن لتشكل أي خطورة على مرمى أصحاب الأرض لمس أحد مدافعي فيتنام الكرة بيده ليحتسب الحكم ركلة جزاء سددها محمود ببراعة على يسار الحارس ليقتنص نقطة ثمينة للعراق ويضيف الهدف رقم 56 في مسيرته مع منتخب بلاده.