.
.
.
.

كوزمين: ضغط "النهائي" أفقدنا السيطرة

نشر في: آخر تحديث:

لم يكن كوزمين أولاريو مدرب الأهلي راضيا عن أداء أغلب لاعبيه في التعادل بدون أهداف مع قوانغتشو ايفرجراند، في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم في دبي اليوم السبت، لكنه قال إن الفريق الاماراتي لديه نقطة يبدأ منها على الأقل في لقاء الاياب بعد أسبوعين في الصين.

وتحلى الأهلي بالحذر في أغلب فترات اللقاء، الذي أقيم أمام مدرجات ممتلئة بالجماهير في استاد راشد، وبدا حريصا بشكل أكبر على الحفاظ على نظافة شباكه على أرضه أمام فريق يخلو سجله من الهزائم في آخر 26 مباراة بجميع المسابقات.

وقال الروماني اولاريو الذي بلغ فريقه النهائي لأول مرة في تاريخه، ويسعى لأن يصبح أول ناد اماراتي يحرز اللقب منذ فاز به العين في 2003 "بدأنا المباراة بكثير من الضغط. حاولت في الأيام الأخيرة ازالة الضغط الذي يشعر به اللاعبون لأنها المرة الأولى التي يلعبون فيها في نهائي بطولة كبيرة كهذه."

وأضاف في مؤتمر صحفي: "لم نلعب بالطريقة التي أردنا اللعب بها.. لعبنا العديد من الكرات الطويلة للمهاجمين وهم كانوا يمتلكون أفضلية بدنية."

وتابع: "لعبنا بشكل أفضل في الشوط الثاني وحاولنا وضع الكرة على الأرض وأن نلعب بطريقتنا."

وقال المدرب الروماني الذي سبق له قيادة الهلال السعودي والسد القطري والعين غريم الأهلي المحلي إن أغلب لاعبيه لم يقدموا كل ما عندهم باستثناء لاعب الوسط ماجد حسن والجناح إسماعيل الحمادي.

وبذل حسن جهدا كبيرا في مواجهة خط وسط قوانغتشو القوي بقيادة الثنائي صاحب الجهد الوافر تشينغ تشي وباولينيو بينما كانت أقرب فرصة للأهلي على مرمى منافسه الصيني عن طريق الحمادي بتسديدة من عند حافة منطقة الجزاء في منتصف الشوط الأول.

وقال اولاريو: "في النهائي لا يتوقع المرء مباراة سهلة. لكن أنا سعيد بقتال اللاعبين.. والان سيصبح القرار في المباراة الثانية في قوانغتشو حيث سيكون علينا مواجهة الجماهير في الاستاد لكني أثق في لاعبي فريقي."

"ربما نعثر على المزيد من المساحات ونجد حلولا للتسجيل. الشيء الايجابي هو أننا لم نتلق أي أهداف في هذه المباراة. على الأقل لدينا نقطة نبدأ منها في المباراة الثانية."