العين يوقف انطلاقة الأهلي.. ويهزمه بنتيجة كبيرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
4 دقائق للقراءة

صنع عمر عبدالرحمن "عموري" هدفين ليفوز العين حامل اللقب على الأهلي 3-صفر، ويبتعد بصدارة دوري المحترفين الإماراتي لكرة القدم بعدما وضع حداً للانطلاقة المثالية لوصيف بطل آسيا السبت.

ورفع العين رصيده إلى 25 نقطة من عشر مباريات، ليوسع الفارق مع الأهلي أقرب ملاحقيه إلى أربع نقاط لكن وصيف بطل آسيا يملك مباراتين مؤجلتين.

ويأتي النصر في المركز الثالث برصيد 21 نقطة، مثل الأهلي بينما يحتل الوحدة المركز الرابع وله 16 نقطة.

ولم يتمكن الأهلي من تحطيم رقمه القياسي في بداية موسم 2013-2014 عندما حقق سبعة انتصارات متتالية أيضا، بعدما سيطر العين على مجريات اللعب أغلب فترات اللقاء.

وكان الأهلي تحت قيادة مدربه الروماني كوزمين أولاريو - الذي توج بالدوري مرتين مع العين - يطمح لاعتلاء الصدارة قبل خوض مباراتيه المؤجلتين لكن صاحب أقوى خط هجوم في المسابقة عجز عن هز الشباك لأول مرة هذا الموسم.

وهذه هي المباراة الأولى التي لا يسجل فيها البرازيلي رودريغو ليما في الدوري مع الأهلي هذا الموسم حيث هز المهاجم السابق لبنفيكا الشباك في جميع الجولات السبع الماضية.

ولم يجد أحمد خليل قائد الأهلي وأفضل لاعب في آسيا حلولا لاختراق دفاع فريق المدرب الكرواتي زلاتكو داليتش في الوقت الذي تألق فيه عموري قائد العين وزميله في المنتخب الإماراتي.

وافتتح البرازيلي فيليبي باستوس التسجيل للعين في ملعب هزاع بن زايد بتسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء بعد 20 دقيقة على انطلاق القمة.

وضغط الأهلي لإدراك التعادل وكاد ينجح في هدفه لكن العارضة حرمت ماجد حسن من التسجيل بضربة رأس من مدى قريب في الدقيقة 41.

لكن العين ضاعف تقدمه قبل انتهاء الشوط حين مرر عموري كرة بمهارة فائقة إلى شقيقه محمد الذي أسكنها الشباك ببراعة في مرمى الحارس أحمد محمود.

وكاد محمد يستغل تمريرة مماثلة من شقيقه في بداية الشوط الثاني لكنه سدد بغرابة خارج المرمى.

وأرسل عموري تمريرة بارعة للمهاجم النيجيري ايمانويل إيمنيكي الذي أصبح في وضع انفراد ليسدد بقوة في الشباك ويضيف الهدف الثالث للعين قبل ربع ساعة على النهاية.

وفي وقت سابق اليوم استعاد الجزيرة ذاكرة الانتصارات بعد غياب ست مباريات ليسحق الشعب 5-1 كما واصل الشباب انتفاضته ليهزم الفجيرة 4-1.

وخسر الجزيرة بطل 2010-2011 في الجولات الثلاث الماضية وتضمنت هذه الفترة هزيمة قاسية أمام الأهلي 4-1 الشهر الماضي.

لكن فريق المدرب البرازيلي أبل براجا الذي يتمسك بسياسة الاعتماد على لاعبين شبان استرد عافيته أمام الشعب الغائب عن الانتصارات منذ بداية الموسم.

وصعد الجزيرة للمركز العاشر بين 14 فريقا برصيد 11 نقطة من عشر مباريات بينما ظل الشعب في قاع الترتيب بنقطتين فقط.

وانتظر الجزيرة نحو نصف ساعة قبل أن يضعه خلفان مبارك في المقدمة عندما راوغ أكثر من مدافع بعد تمريرة متقنة من البرازيلي تياجو نيفيز.

وحصل علي مبخوت على ركلة جزاء نفذها بنجاح في الدقيقة 38 ثم أضاف أحمد العطاس الهدف الثالث بضربة رأس بعد تمريرة عرضية من مبارك قبل انتهاء الشوط الأول.

ومع انطلاق الشوط الثاني قلص الفرنسي ميشيل لوران ندري الفارق للشعب بضربة رأس لكن فارس جمعة وسع الفارق مجددا بإضافة الهدف الرابع للجزيرة بتسديدة من داخل منطقة الجزاء، مستغلا تمريرة خميس إسماعيل في الدقيقة 56.

وبعد نحو عشر دقائق أكمل مبخوت الخماسية بضربة رأس بعد تمريرة الكوري الجنوبي بارك جونج، ليرفع رصيده إلى خمسة أهداف في الدوري هذا الموسم.

وطرد ماهر جاسم مدافع الشعب قبل ربع ساعة على النهاية بسبب تدخل عنيف ضد سلطان السويدي.

وحقق الشباب بطل 2008 فوزه الثاني على التوالي ليواصل صحوته بعد غياب ست مباريات عن الانتصارات ليصبح في المركز الخامس وله 16 نقطة مقابل 12 نقطة للفجيرة صاحب المركز التاسع.

وافتتح البرازيلي جو التسجيل للشباب بعد ربع ساعة من البداية بضربة رأس لكنه ترك اللقاء على الفور، بعدما أصيب أثناء تسجيل الهدف الثامن له هذا الموسم.

وعزز الأوزبكي عزيز بك حيدروف التقدم في الدقيقة 25 بعد تمريرة من هنريكي لوفانور لاعب مولدوفا لكن مبارك حسن قلص الفارق للفجيرة في الدقيقة 31.

واحتاج الشباب لثلاث دقائق ليعيد الفارق لهدفين بضربة رأس لمحمد جمعة الذي استغل تمريرة جديدة من لوفانور قبل أن يختتم الرباعية مطلع الشوط الثاني.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.