.
.
.
.

حرمان الرجاء من جماهيره 5 مباريات بسبب مقتل مشجعين

نشر في: آخر تحديث:

عاقبت لجنة التأديب والروح الرياضية بالاتحاد المغربي لكرة القدم نادي الرجاء البيضاوي بإلزامه بخوض خمس مباريات على ملعبه بدون جمهور كما فرضت عليه غرامة مالية بعد اشتباكات بين جماهيره أسفرت عن مقتل شخصين وإصابة العشرات أمس السبت في استاد بالدار البيضاء.

وقعت الاشتباكات عقب فوز الرجاء 2-1 على شباب الريف الحسيمي في دوري المحترفين المغربي أمس السبت وقالت وكالة المغرب العربي للأنباء إن شخصين قتلا وأصيب 54 شخصا في أحداث الشغب التي وقعت بملعب محمد الخامس.

وقال الاتحاد المغربي للعبة في بيان عبر موقعه على الانترنت "على اثر الأحداث الخطيرة والمؤسفة..اجتمعت لجنة التأديب والروح الرياضية اليوم الأحد وبعد الإطلاع على التقارير المتعلقة بالموضوع قررت معاقبة نادي الرجاء البيضاوي بخوض خمس مباريات دون جمهور وقد يمتد هذا الإجراء لما بعد نهاية الموسم."

كما فرضت غرامة قدرها مئة ألف درهم (10359 دولارا) على الرجاء مع إلزامه بتعويض الخسائر بالاستاد.

وذكر بيان للسلطات المغربية نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء بعد الأحداث أن "شجارا اندلع بين مجموعتين من أنصار الرجاء البيضاوي داخل مركب (استاد) الدار البيضاء عقب المباراة التي جمعت فريقهم بشباب الريف الحسيمي وتدخل الأمن لفض المواجهات ونقل المصابين للمستشفيات."

وذكرت تقارير صحافية محلية أن الاشتباكات بدأت بعدما ذهب المدرب رشيد الطاوسي ولاعبو الرجاء للاحتفال مع مجموعة واحدة من مشجعي الفريق البيضاوي مما أغضب مجموعة أخرى.

وأظهرت لقطات فيديو إلقاء جماهير الرجاء لألعاب نارية وحجارة على بعضها البعض في المدرجات.

ويحتل الرجاء المركز الخامس في الدوري بفارق أربع نقاط عن الوداد البيضاوي المتصدر.