مدافع محاربي الصحراء: ليكنز يملك الخبرة لمواجهة نيجيريا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أكد مدافع ليجانيس الدولي الجزائري كارل مجاني، بأن حظوظ المنتخب الجزائري مستمرة بالتأهل إلى كأس العالم في روسيا 2018 ويلعب الفريق الجزائري السبت في ضيافة منتخب نيجيريا في الجولة الثانية من الدور الحاسم لتصفيات افريقيا المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018.

مجاني الذي شارك في مباراة الجولة الأولى والتي انتهت بالتعادل أمام الكاميرون اعتبر في حديثه للعربية، بأنه "لا شك بأن المنتخب الجزائري اسم قوي في افريقيا ويملك جيلا جيدا ولدينا حظوظ قوية بالتأهل إلى كأس العالم في روسيا".

وتابع اللاعب المحترف في الليغا الاسبانية بالتأكيد على أن " الأمر زاد صعوبة نظرا لقصر الفترة الزمنية بعد مباراة الجولة الأولى مع تغيير المدرب السابق ولكنني اعتقد بأن المدرب الحالي يملك خبرة واسعة وسنبذل جهدنا للفوز بالمباراة القادمةامام منتخب نيجيريا".

وكان المدرب الجديد البلجيكي، جورج ليكنز، لم يضم مجاني إلى قائمة محاربي الصحراء التي توجهت إلى نيجيريا وهو الذي كان في قائمة المدرب السابق راييفيتش في الجولة الأولى.

مجاني انتقل إلى ليفربول في صيف 2003 بعد المستوى الذي ظهر به مع فرق الناشئين في نادي سانت ايتيان لكنه لم يظهر بشكل واضح في صفوف الفريق الانكليزي الذي كان يقوده المدرب الفرنسي جيرارد هولييه مؤكدا " بالنسية لي فانني لم العب كثيرا مع ليفربول بالدوري الانكليزي وبالتالي فان المقارنة مع الدوري الاسباني تبدو صعبة".

ولعب مجاني سابقا مع ليفانتي الاسباني وانتقل الصيف الماضي الى فريق ليجانيس الاسباني وهو ما يجعله بعتبر بان "تجربتي الحالية في الليغا تدلل ان المهارات الفنية اعلى في اسبانيا ويمتلك الدوري فرق كبيرة بالمستوى بالمقابل فان القوة البدنية حاضرة في الدوري الانكليزي لكن المستوى الفني أعلى هنا ".

ويتابع مجاني بأنه يعيش حلما "باللعب أمام برشلونة وريال مدريد و لا وصفة معينة لمواجهتهما بل يجب الاستمتاع باللعب وتقديم أقصى ما لدينا".

وكان ليجانيس خسر 5-1 أمام برشلونة و3-0 أمام ريال مدريد ولعب مجاني في مواجهة الفريق الكتالوني ولم يظهر في الدقائق التسعين لمباراة سانتياغو بيرنابيو.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.