.
.
.
.

لخويا القطري ينتزع تعادلاً ثميناً من استقلال خوزستان

نشر في: آخر تحديث:

تألق الحارس قاسم برهان وأنقذ عدة فرص خطيرة ليقود لخويا القطري للتعادل 1-1 في ضيافة استقلال خوزستان الإيراني في مباراة قوية بالمجموعة الثانية في دوري أبطال آسيا لكرة القدم يوم الثلاثاء.

وتقدم حسن بيت سعيد بهدف مبكر لاستقلال خوزستان، الذي حظي بدعم من مشجعين متحمسين، بعدما نفذ ركلة جزاء احتسبت ضد علي عفيف بعد مرور سبع دقائق من البداية.

لكن بعد أربع دقائق فقط قابل تشيكو فلوريس كرة عرضية من ركلة حرة ووضعها في طريق إسماعيل محمد الذي حولها بنجاح لهدف التعادل.

وبقي ترتيب المجموعة دون تغيير فاستقلال خوزستان في الصدارة ولديه سبع نقاط وبفارق نقطتين عن متصدر الدوري القطري.

وجاءت فرصة مزدوجة لاستقلال خوزستان، الذي فاز في أول جولتين من دور المجموعات، قبل حوالي عشر دقائق من نهاية الشوط الأول.

وتراجع أداء لخويا كثيرا بعدما خرج صانع اللعب المميز يوسف المساكني بعد مرور نصف ساعة من البداية بسبب الإصابة.

وتابع المدافع محمد طيبي كرة داخل المنطقة وبدا أنها اصطدمت بقدمه وكانت في طريقها لدخول مرمى لخويا قبل أن يقفز الحارس برهان ببراعة ويبعدها بصعوبة بيده اليمنى.

وارتدت الكرة ذاتها إلى بيت سعيد الذي سددها بقوة من مدى قريب لكن الحارس برهان نهض سريعا وحولها إلى ركلة ركنية بتألق واضح.

وتلقى برهان العلاج بعد ذلك لتتوقف المباراة لبعض الوقت.

ولم يظهر لخويا بشكل هجومي مؤثر بينما استحوذ الفريق الإيراني على الكرة طويلا دون أن ينجح في هز الشباك من جديد بالشوط الثاني.

وخاض لخويا الوقت المحتسب بدل الضائع بعشرة لاعبين بعد حصول لاعبه محمد عبد الله تريسور على البطاقة الصفراء الثانية.

ورغم ذلك كاد لخويا أن ينتزع هدف الانتصار بعد هجمة مرتدة سريعة قادها نام تاي هي لكنه تأخر في التمرير قبل أن يحتسب الحكم خطأ ضد أحد لاعبي لخويا في منطقة جزاء الفريق الإيراني.