.
.
.
.

تقنية الفيديو تظهر في كأس السوبر الأفريقي لأول مرة

نشر في: آخر تحديث:

بعد تصحيح المسار في الدوري المحلي يدخل الوداد حامل لقب دوري أبطال القارة السمراء تحدي السوبر الأفريقي أمام خصم عتيد اسمه مازيمبي الكونغولي بطل كاس الاتحاد الأفريقي وهو النهائي الثالث للفريق المغربي الباحث عن اللقب الأول بعد ضياع فرصتي عام 1993 أمام أفريكا سبور الإيفواري والزمالك المصري عام 2003.

ولاتقف إحصائيات المسابقة إلى جانب الفرق المغربية فمن أصل 7 نهائيات شارك فيها الرجاء والمغرب الفاسي والفتح والجيش والوداد تحقق الفوز باللقب في مناسبتين للرجاء في عام 2000 والمغرب الفاسي في 2012 وهي أقل من حصيلة مازيمبي الفائز بثلاث نسخ ويبحث عن الرابعة في الدار البيضاء.

وسيشهد نهائي سوبر القارة السمراء بين الوداد ومازيمبي استخدام تقنية الفيديو لمساعدة الحكام للمرة الأولى في أفريقيا في المسابقة التي رصد لها الاتحاد الأفريقي 100 ألف دولار للفائز و75 ألفا للوصيف.