.
.
.
.

الأهلي يفلت من الهزيمة أمام الإسماعيلي في الجولة الأولى

نشر في: آخر تحديث:

أفلت الأهلي من الهزيمة في بداية مشوار الدفاع عن لقب الدوري المصري الممتاز لكرة القدم، وتعادل مع الإسماعيلي 1 - 1 يوم الخميس على ملعب استاد "السلام" ضمن منافسات المرحلة الأولى التي شهدت فوز المصري على الجونة 1 - صفر.

وتواصل انتظار الإسماعيلي لتحقيق أول انتصار له على الأهلي منذ نحو ثمانية أعوام ، حيث كان آخر انتصار له على الأهلي في نوفمبر عام 2010 ، وكان بنتيجة 3 - 1.

وتقدم الإسماعيلي ، الذي يدربه المدير الفني الجزائري خير الدين مضوي ، عن طريق التونسي لسعد الجزيري في الدقيقة 54 ، ثم أدرك الأهلي التعادل في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة عن طريق البديل محمد شريف.

وجاء الشوط الأول للمباراة متوسط المستوى وانحصرت مجريات اللعب في أغلب فتراته في وسط الملعب ، وقد ندرت فيه الفرص التهديفية وكانت أبرز لقطاته من نصيب ناصر ماهر لاعب الأهلي ، الذي سدد كرة خطيرة تصدى لها القائم.

واختلف الحال في الشوط الثاني ، خاصة بعد تقدم الإسماعيلي بهدف الجزيري وتبديلات الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للأهلي ، حيث عزز حامل اللقب نشاطه الهجومي حتى نجح في إدراك التعادل في الوقت القاتل بهدف محمد شريف وسجله بمساعدة النجم المغربي وليد أزارو. اتسمت المباراة باستحواذ وطموح هجومي من جانب الأهلي لكن دون تشكيل خطورة حقيقية على شباك حارس المرمى المخضرم عصام الحضري. ولم تستمر مرحلة جس النبض من جانب الإسماعيلي كثيرا ، حيث دخل الفريق في أجواء المباراة بعد أقل من عشر دقائق وحاول التركيز على السيطرة على الكرة لتعزيز الثقة.

وجاءت أول فرصة خطيرة في الدقيقة 15 وكانت من نصيب الأهلي حيث تلقى التونسي علي معلول طولية وانطلق داخل منطقة الجزاء متحديا مطاردة محمد هاشم ، ثم سدد لكن الحضري تصدى للكرة وأخرجها إلى ضربة ركنية لم تستغل. وأضاع المغربي وليد أزارو فرصة ثمينة للأهلي في الدقيقة 22 حيث تلقى طولية رائعة من ناصر ماهر ، لينطلق أزارو الى داخل منطقة الجزاء لكنه تباطأ في تسديد الكرة ليتدخل محمود متولي مدافع الإسماعيلي في اللحظة المناسبة ويخرج الكرة إلى ركنية. وجاء أول تدخل لافت لمحمد الشناوي حارس مرمى الأهلي في الدقيقة 27 ، حيث قطع عرضية خطيرة من التونسي لسعد الجزيري لاعب الإسماعيلي.

وعاند الحظ الأهلي بشكل كبير في الدقيقة 39 ، حيث استغل ناصر ماهر خطأ دفاعيا من جانب محمود متولي، وتوغل داخل منطقة الجزاء ثم سدد بقوة لكن القائم أناب عن الحضري في التصدي للكرة. وحصل الإسماعيلي على ضربة حرة من نقطة خطيرة ، وسدد منها المخضرم حسني عبد ربه كرة خطيرة في الدقيقة 42 لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وكاد حسني عبد ربه أن يخطف التقدم للإسماعيلي في الدقيقة 45 حيث سدد كرة مباغتة وسط ارتباك في منطقة الجزاء، لكن الشناوي كان متيقظا وتصدى لها بثبات. وأسكن أزارو الكرة في شباك الإسماعيلي في الثواني الأخيرة من الشوط الأول لكن بعد أن أطلق الحكم جهاد جريشة صافرته لوجود خطأ من جانب ساليف كوليبالي ، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

ولم يختلف الحال كثيرا مع بداية الشوط الثاني ، حيث واصل الأهلي تفوقه في الاستحواذ ، لكن أيا من الفريقين لم يقدم الخطورة الهجومية الكافية لهز الشباك في الدقائق الأولى. وفي الدقيقة 54 ، افتتح الإسماعيلي التسجيل عن طريق لسعد الجزيري الذي تلقى طولية ووجه لكرة بلمسة مهارية إلى داخل الشباك. وأجرى الجزائري خير الدين مضوي المدير الفني للإسماعيلي أول تبديل في المباراة حيث أشرك أحمد أيمن بدلا من محمد هاشم الذي بدا يعاني من إصابة عضلية.

وفي الدقيقة 57 ، أجرى باتريس كارتيرون المدير الفني للأهلي تبديله الأول بإشراك محمد شريف بدلا من مؤمن زكريا. وكاد الأهلي أن يدرك التعادل في الدقيقة 68 ، حيث وصلت الكرة إلى محمد شريف وسط ارتباك في منطقة الجزاء ، لكنه سدد الكرة في أحضان الحارس عصام الحضري ، ودفع كارتيرون باللاعب مروان محسن بدلا من ناصر ماهر.

وأجرى مضوي تبديله الثاني في الدقيقة 73 ، حيث أشرك محمد الشامي بدلا من شكري نجيب. وأنقذ الحضري شباكه مجددا في الدقيقة 76 حيث تصدى لكرة خطيرة سددها عمرو السولية وحول أزارو اتجاهها ، وأجرى مدرب الأهلي تبديله الثالث حيث أشرك أيمن أشرف بدلا من إسلام محارب.

وواصل الأهلي محاولاته الهجومية حتى نجح في خطف هدف التعادل في الدقيقة 94 عن طريق البديل محمد شريف بمساعدة أزارو ، ولم تسفر الثواني المتبقية عن جديد لينتهي اللقاء بالتعادل 1 - 1 ويخرج كل من حامل اللقب والوصيف بنقطة من المباراة الأولى.

وفي وقت سابق، استهل فريق المصري البورسعيدي مشواره في موسم الدوري بفوز صعب على الجونة 1 / صفر.

وظل التعادل السلبي قائما طوال 65 دقيقة على ملعب استاد برج العرب بمدينة الاسكندرية ، ثم نجح المدافع البوركيني محمد كوفي في هز شباك الجونة ، حيث تلقى كرة عالية ووجهها بلمسة مهارية برأسه إلى داخل الشباك. وكاد البديل محمد ناجي "جدو" أن يدرك التعادل للجونة في الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة ، حيث سدد رأسية خطيرة لكن محمود السيد حارس مرمى المصري تصدى للكرة بثبات ، لينتزع المصري أول ثلاث نقاط له بالموسم.