سلمان آل خليفة يعلن تلقيه دعم 40 اتحادا في الانتخابات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
4 دقائق للقراءة

أعلن الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم يوم الأربعاء عن تلقيه دعما من 40 اتحادا وطنيا في انتخابات الرئاسة المقبلة للاتحاد القاري التي ستجرى في العاصمة الماليزية كوالالمبور في السادس من أبريل المقبل.

وجاء ذلك في الكلمة التي ألقاها الشيخ سلمان في اجتماع الجمعية العمومية الثامن والعشرين للاتحاد الآسيوي، الذي انعقد يوم الأربعاء في كوالالمبور بحضور السويسري جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" وعدد من رؤساء الاتحادات القارية والمسؤولين في الفيفا وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي ورؤساء وأعضاء 47 اتحادا وطنيا يمثلون قوام الجمعية العمومية.

وأكد الشيخ سلمان أهمية ترسيخ أعلى معايير النزاهة، خلال انتخابات الاتحادين الآسيوي والدولي لكرة القدم المقررتين العام المقبل مبينا ضرورة إجراء الانتخابات بمعزل عن تدخل أية أطراف خارجية.

وخاطب الشيخ سلمان أعضاء الجمعية العمومية قائلا: كما تعرفون فإن انتخاباتنا كانت تعتمد دائما على مبادئ اللعب النظيف، واحترام القواعد والتعليمات، ونحن في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، اكتسبنا سمعة إيجابية وصورة حسنة خلال السنوات الخمس الأخيرة، وهو الأمر الذي يفرض علينا المحافظة على تلك المكتسبات وعدم السماح بتدخل أو تأثير أية أطراف خارجية في انتخاباتنا ، يجب أن نكون أقوى في مواجهة هذا الأمر. جميع الاتحادات الوطنية يجب أن تكون حرة في ممارسة حقوقها من أجل صالح اللعبة، ويجب أن نتذكر أن هذه أسرة كرة القدم الآسيوية، ويجب أن تحافظ عائلتنا على تماسكها.

وأشار الشيخ سلمان إلى التطور المتنامي في كرة القدم الآسيوية منذ عام 2013، قائلا: لقد حرص الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على تعزيز الاستثمار في اللعبة وفي الاتحادات الوطنية الأعضاء، وهذا الأمر قادنا إلى وحدة قوية، يجب أن نقف معا من أجل الدفاع عن مبادئنا، والتي كانت الأساس لنجاحنا خلال السنوات الأخيرة، ولا يمكن أن يسمح الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لأي أحد بتدمير ما قمنا ببناءه معا.

وصادقت الجمعية العمومية خلال الاجتماع بأغلبية كبيرة، 42 اتحادا من أصل 46 اتحادا يحق لها التصويت، على تعديل بعض بنود النظام الأساسي للاتحاد الآسيوي، لتعلن عن بداية حقبة جديدة تضمن أعلى معايير الحوكمة الجيدة.

وصادقت الجمعية العمومية على اعتماد اتحادات المناطق الجغرافية الخمس في الاتحاد، ورحبت بهذه الاتحادات كشركاء في تنفيذ إطار الرؤية والمهمة خلال السنوات المقبلة، كما تمت المصادقة على تعديل النظام الأساسي، بحيث يصبح المرشح لرئاسة الاتحاد بحاجة لترشيح ثلاثة اتحادات وطنية أعضاء، ولكن لا يشترط أن يكون من ضمنها الاتحاد الوطني الذي يمثله.

من جانبه، ألقى إنفانتينو رئيس فيفا، كلمة خلال الاجتماع أشاد فيها بقيادة الشيخ سلمان لمسيرة الاتحاد الآسيوي على امتداد السنوات الخمس الماضية مؤكدا على أن الإنجازات التي حققها الاتحاد القاري كان لها أطيب الأثر في تعزيز مكانة القارة على ساحة الكرة العالمية.

وأضاف: نحن نتطلع لسنوات أربع مقبلة سيكون خلالها هنالك دور مهم لكرة القدم الآسيوية، وذلك انطلاقا من كأس العالم للأندية التي تنطلق بعد أسابيع قليلة في أبوظبي، ثم نهائيات كأس آسيا في الإمارات.

كذلك صادقت الجمعية العمومية على التقرير المالي للاتحاد الآسيوي عن الدورة السابقة، وجرى تزكية جانباتار امجالانباتار رئيس الاتحاد المنغولي لكرة القدم، شرق آسيا، والدكتور تران كووك توان نائب رئيس الاتحاد الفيتنامي لكرة القدم، منطقة آسيان، من أجل عضوية المكتب التنفيذي، للفترة المتبقية من الدورة 2015-2019، وذلك بحسب النظام الأساسي في الاتحاد.

وكان مجلس فيفا قد صادق الأسبوع الماضي خلال اجتماعه في كيغالي عاصمة رواندا، على تأسيس مجموعة عمل من أجل مواصلة النقاش حول احتمال إطلاق بطولة جديدة لكأس العالم للأندية، وكذلك دوري عالمي للأمم.

وقال رئيس الاتحاد الآسيوي: سوف نعمل خلال الأشهر المقبلة عن قرب مع الاتحاد الدولي لكرة القدم والاتحادات القارية الأخرى، حول المسابقات الجديدة، وهذا يتضمن إعادة هيكلة كأس العالم للأندية وكأس العالم واستحداث دوري للأمم على مستوى العالم، ونحن نؤمن أن هذه البطولات سوف تساهم في تحقيق الفائدة لتطوير كرة القدم في آسيا وعلى المستوى العالمي أيضا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.