.
.
.
.

كأس آسيا 2019.. منتخب العراق يتطلع لتكرار إنجاز جاكرتا

نشر في: آخر تحديث:

يستعد المنتخب العراقي لخوض تحدٍّ آسيوي جديد، عندما يشارك في نهائيات كأس آسيا 2019 التي تقام في الإمارات مطلع العام المقبل.

ويمتلك المنتخب العراقي لقبا وحيدا في تاريخ نهائيات كأس آسيا كان في 2007، بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا، بعد فوزه في المباراة النهائية على السعودية بهدف دون رد سجله يونس محمود.

ويعد المنتخب العراقي أول المنتخبات العربية المشاركة في البطولة القارية إلى جانب الكويت في 1972 بتايلاند، وودع المسابقة حينها من دورها الأول بعد خسارته من إيران بثلاثية وتعادل أمام البلد المضيف بهدف لمثله.

وشارك بعدها في ست مناسبات قارية، بلغ فيها المربع الذهبي مرتين وودع البطولة من دور ربع النهائي أربع مرات، حيث تمكن من بلوع المربع الذهبي في 1976، قبل أن يخسروا أمام الكويت بثلاثة أهداف لهدفين وحصلوا على المركز الرابع خلف الصين التي فازت عليهم بهدف دون رد.

وغاب المنتخب العراقي عن أربع نسخ متتالية قبل أن يعود في 1996 ويتوقف مشواره عند الدور ربع النهائي بخسارة أمام المستضيفة الإمارات بهدف دون مقابل، وتكرر المشهد في النسخة التالية بلبنان عام 2000، وودع "أسود الرافدين" البطولة من الدور نفسه بخسارة كبيرة أمام اليابان حاملة اللقب بأربعة أهداف لهدف.

وتوقف مشوار المنتخب العراقي أيضا عند دور الثمانية في 2004، بعد خسارته أمام الصين مستضيفة البطولة بثلاثية نظيفة، وخسر أيضا ضد أستراليا بهدف دون رد في نسخة 2011.

وتجدد موعد العراقيين مع المربع الذهبي في آخر بطولة بأستراليا قبل ثلاث سنوات، لكن أحلامهم في بلوغ النهائي تبخرت بعد خسارة أمام كوريا الجنوبية بهديفن نظيفين، ليختتموا البطولة في المركز الرابع.

ويتواجد المنتخب العراقي في المجموعة الرابعة في منافسات كأس آسيا، إلى جانب فيتنام واليمن وإيران.