مهند "ميمي".. موهبة صاعدة تخطف الأنظار في كأس آسيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

ولدت موهبة مهند علي كاظم "ميمي"، لاعب المنتخب العراقي الأول لكرة القدم، من خضم المعاناة، بعدما عاش أوضاعا صعبة في طفولته وسط بيئة عشوائية، لم يتوقع أبرز المتفائلين بأن يخرج منها لاعب سيقود خط هجوم العراق ويتألق في كأس آسيا 2019.

وتأهل المنتخب العراقي إلى دور الـ16، بعدما جمع الفريق 7 نقاط بالفوز على فيتنام واليمن والتعادل مع إيران، ليضرب "أسود الرافدين" موعدا مع قطر يوم الثلاثاء في ثمن النهائي.

ووضع مهند علي بصمته مع المنتخب العراقي بعدما سجل هدفين أمام فيتنام واليمن، ويعد من أصغر المشاركين في البطولة، حيث ولد في 20 يونيو 2000 بالعاصمة العراقية بغداد.

نشأ "ميمي" وسط بيئة فقيرة، لكن ذلك لم يمنعه من البروز والتألق على مستوى القارة الآسيوية مع منتخبات المراحل السنية، بعدما حاز على جائزة هداف كأس آسيا للواعدين تحت 14 عاما عندما سجل ستة أهداف في خمس مباريات، وأعجب عمانويل داؤد اللاعب العراقي السابق والمعروف بـ "عمو بابا" بموهبته وآمن بها منذ أن كان مهند في السادسة من عمره، ولعب معه في أكاديميته الشهيرة في العراق "مدرسة عمو بابا".

وسجل اللاعب البالغ من العمر" 18 عاما"، 17 هدفاً في الدوري العراقي الموسم الماضي، وخاض مباراته الدولية الأولى عام 2017، وشارك في 9 مباريات دولية قبل كأس آسيا، وسجل خلالها 5 أهداف، وتوقع الآسيوي أن يكون من المواهب الشابة التي ستخطف الأنظار في البطولة القارية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.