.
.
.
.

الاتحاد الإفريقي يستبعد الإسماعيلي من دوري الأبطال

نشر في: آخر تحديث:

استبعد الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، يوم الأربعاء، الإسماعيلي المصري من دوري الأبطال بسبب شغب جماهيره أمام ضيفه الإفريقي التونسي يوم الجمعة الماضي.

وألغى الحكم المباراة ضمن الجولة الثانية بمنافسات المجموعة الثالثة بسبب هجوم الجماهير على طاقم الحكام وإلقاء أحجار وقوارير مياه على أرضية استاد الاسماعيلية، وتوقفت المباراة في الدقيقة 84 قبل أن يتخذ الحكم قرارا بإلغائها، وقبل إلغاء المباراة كان الإسماعيلي متأخرا 2-1 في استمرار للنتائج المتراجعة محليا وإفريقيا للفريق رغم خوضه اللقاء على أرضه ووسط جماهيره التي بلغت نحو عشرة آلاف متفرج سمحت لهم السلطات الأمنية.

وقال الاتحاد الإفريقي في بيان على "تويتر" :أكد حكام اللقاء في تقرير المباراة أن جماهير الإسماعيلي صاحب الضيافة واصلت إلقاء الحجارة وقوارير المياه على الحكم المساعد والفريق الضيف خاصة في الدقيقة 86 أثناء محاولة الافريقي تنفيذ ركلة ركنية، بعد فشل عدة محاولات لاستئناف اللعب قرر الحكم إلغاء المباراة وخرج هو والطاقم المساعد، ولاعبو الفريقين في حراسة قوات الأمن لتجنب التعرض لمقذوفات الجماهير أصحاب الأرض.

وأضاف الاتحاد الإفريقي انه طبقا لمادة في لوائحه تنص على معاقبة الفريق صاحب الأرض باعتباره خاسرا واستبعاده من البطولة حال إلغاء الحكم المباراة قبل نهايتها بسبب اجتياح الجماهير الملعب أو أي اعتداء منها على الفريق الزائر فانه قرر تطبيق اللوائح على الإسماعيلي، وتابع :يعلن الاتحاد الإفريقي رسميا استبعاد الإسماعيلي من البطولة لموسم 2018-2019 مع إلغاء كافة نتائح الفريق حتى الآن في دور المجموعات، وقال الاتحاد القاري إن هذا الأمر لا يتعارض مع أي عقوبات أخرى قد تقررها لجنة الانضباط التابعة له.

وبعد استبعاد الإسماعيلي سيتصدر شباب قسنطينة الجزائري المجموعة برصيد ست نقاط بعد فوزه على الإفريقي ومازيمبي وكلاهما بدون نقاط حاليا.

وتقدم الإسماعيلي بهدف مبكر في الدقيقة الثامنة عن طريق بنسون شيلونغو القادم من ناميبيا الذي استقبل تمريرة عرضية من طارق طه بقدمه في الزاوية اليمنى العليا لمرمى سيف الدين الشرفي حارس الإفريقي، وادرك الافريقي التعادل بهدف غازي العيادي في الدقيقة 40 من ركلة جزاء احتسبها حكم المباراة اثر لمس محمود عبد العاطي الكرة بيده داخل منطقة الجزاء، ونجح العيادي في اضافة الهدف الثاني للإفريقي من ركلة جزاء ايضا في الدقيقة 45 بعد تعرض مهاجم الافريقي للعرقلة من ريتشارد بافور مدافع الإسماعيلي على حدود منطقة الجزاء وليس داخلها كما أظهرت الإعادة التلفزيونية لاحقا.

وألقت الجماهير قوارير المياه على لاعبي الافريقي وحكم المباراة بعد احتسابه ركلة الجزاء الثانية وتكرر القاء الزجاجات بين شوطي المباراة.