.
.
.
.

قبل الزمالك والأهلي.. نهائيات قارية جمعت فريقين من بلد واحد

نشر في: آخر تحديث:

يستعد نهائي دوري أبطال إفريقيا بين الزمالك والأهلي، الجمعة، ليكون النهائي الأول في تاريخ المسابقة بين فريقين من بلدٍ واحد، لكنها ليست المرة الأولى التي يتنافس خلالها فريقان من ذات البلد على نهائي قاري.

ويعد نهائي الجمعة هو الأول في تاريخ دوري أبطال إفريقيا بين فريقين من ذات البلد، لكنه ليس النهائي الأول من هذا النوع في بطولات إفريقيا للأندية، حيث تلاقى الزمالك والأهلي أيضًا في نهائي كأس السوبر الإفريقي عام 1994 بجنوب إفريقيا، في المواجهة التي حسمها الزمالك لصالحه بهدف أيمن منصور.

ومن القارة السمراء إلى نظيرتها الصفراء، آسيا، كانت كوريا الجنوبية هي البلد الوحيد التي تواجهت فرقها في نهائي قاري، حيث لعب بوهانغ ستيلرز مع سيونغنام عام 1997 في نهائي دوري أبطال آسيا.


وتملك أوروبا العدد الأكبر من نهائيات البلد الواحد، حيث تكرر هذا النهائي في 7 مناسبات لدوري أبطال أوروبا، ظهرت إسبانيا في 3 منهم، إذ واجه ريال مدريد فالنسيا عام 2000، ثم لعب أمام جاره أتليتكو مدريد خلال 2014 و 2016، توّج خلالها ريال مدريد بالبطولات الثلاث.

وكانت هناك مباراتان نهائيتان من نصيب إنجلترا، الأولى بين مانشستر يونايتد وتشيلسي عام 2008، والثانية بين ليفربول وتوتنهام عام 2019، وشهدت تتويج مانشستر يونايتد وليفربول بالبطولتين.


وواجه ميلان نظيره يوفنتوس في نهائي إيطالي خالص عام 2003، الذي حسمه الأول بركلات الترجيح، وبعده بعشر سنوات، لعب دورتموند أمام بايرن ميونخ في نهائي قاري ألماني، شهد فوز البايرن 2-1.

ولم تشهد بطولة كوبا ليبرتادوريس في أمريكا الجنوبية، نهائيات بين فريقين من بلد واحد، سوى 3 مرات، أشهرها على الإطلاق كان "نهائي القرن" عام 2018 بين قطبي الأرجنتين، بوكا جونيورز وريفير بليت، وحدثت أعمال شغب في تلك المباراة أدت إلى نقلها إلى ملعب سنتياغو برنابيو، ليحسمها ريفير بليت بثلاثة أهداف لهدف.


النهائيان الآخران كانا من البرازيل، حيث واجه ساو باولو، أتليتكو باراناينسي عام 2005، وكرر ذلك في 2006، لكن أمام نادي إنترناسيونال.

وتمتلك المكسيك النصيب الأكبر، من نهائيات دوري أبطال الكونكاكاف، فقد شهدت البطولة إقامة 12 مباراة نهائية بين فريقين من بلد واحد، كانت جميعها بين فرق المكسيك.