.
.
.
.

قمة بين اتحاد جدة والرجاء في نهائي البطولة العربية

نشر في: آخر تحديث:

تتجه الأنظار يوم السبت صوب ملعب مولاي عبدالله بالعاصمة المغربية الرباط، الذي سيكون مسرحاً لقمة مرتقبة تجمع الرجاء البيضاوي أمام نظيره اتحاد جدة على نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية.

وتأجل النهائي أكثر من مرة بسبب جائحة كورونا التي أوقفت المسابقات الرياضية في جميع أنحاء العالم لفترات طويلة خلال العام المنصرم.

ويدخل الاتحاد المباراة بمعنوياتٍ مرتفعة بعد الأداء الكبير الذي قدمه في مواجهته السابقة أمام الرائد والتي انتصر بها بثلاثية نظيفة ضمن منافسات المرحلة الثاني لدوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين.

ويتوق الاتحاد إلى العودة لأمجاده الكبيرة في البطولات الخارجية والتي غاب عن التتويج بالذهب لفترةٍ طويلة وصلت لـ17 عاماً.

وتعود آخر الألقاب الخارجية التي حققها الاتحاد الى عام 2005 حينما توج بلقبين في نفس السنة "دوري أبطال العرب ودوري أبطال آسيا".

ويأمل الاتحاد في أن يضع حداً لمستوياته السيئة التي قدمها في السنوات العشر الأخيرة حيث كان بعيداً عن أداءه الكبير على الرغم من تحقيقه كأس الملك "3 مرات" وكأس ولي العهد.

وتنتظر الجماهير الاتحادية بفارغ الصبر اللقاء لمشاهدة لاعبهم البرازيلي الجديد كورنادو القادم من نادي الشارقة الاماراتي، بالاضافة الى المدافع عبدالله الحافظ للمنتقل للفريق قبل النهائي بـ48 ساعة.

ووصل الاتحاد الى النهائي عقب فوزه ذهاباً على العهد اللبناني بدور 32 بنتيجة 3-صفر وتعادلهما سلبياً في مواجهة الاياب.

وفي الدور ثمن النهائي واجه الاتحاد نظيره الوصل الإماراتي وانتصر ذهاباً واياباً 2-1 و2-صفر على التوالي.

وفي الدور ربع النهائي التقى الاتحاد نظيره أولمبيك آسفي وتعادلا في جدة 1-1 وانتصر الاتحاد اياباً 1-صفر.

وفي الدور نصف النهائي التقى اتحاد جدة مواطنه الشباب وتعادلا في الرياض 2-2، وحسم الاتحاد لقاء الاياب بفوزه 2-1.

وفي المقابل يبحث الرجاء البيضاوي عن تحقيق لقبه الثاني في البطولة بعدما توج باللقب مرةً وحيدة كانت في نسخة 2006.

ولم يكن مشوار الرجاء سهلاً في المسابقة حيث واجه نظيره هلال القدس الفلسطيني في الدور 32 وانتصر ذهاباً واياباً بنتيجة 1-صفر و 2-صفر على التوالي، ليواجه غريمه التقليدي الوداد في الدور ثمن النهائي ويتعادل على ملعبه 1-1، ويتعادل خارج ملعبه اياباً 4-4.

وفي الدور ربع النهائي واجه الرجاء نظيره مولودية الجزائر وانتصر ذهاباً خارج ملعبه 2-1، وخسر لقاء الاياب 1-صفر.

وفي الدور نصف النهائي لعب الرجاء أمام الاسماعيلي المصري وخسر لقاء الذهاب 1-صفر وانتصر اياباً على أرضه 3-صفر.