.
.
.
.

الأهلي المصري يقسو على بطل النيجر بسداسية ويبلغ دور المجموعات

نشر في: آخر تحديث:

تأهل الأهلي المصري إلى دور الستة عشر (المجموعات) ببطولة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم عقب فوزه على ضيفه الحرس الوطني بطل النيجر 6 - 1 يوم السبت في إياب دور الـ32 بالبطولة.

وسجل أهداف الأهلي محمد شريف في الدقيقة التاسعة ومحمد مجدي قفشة (هدفين) في الدقيقتين 17 و58 وحسين الشحات في الدقيقة 64 ومحمود عبد المنعم كهربا في الدقيقة 69 وحمدي فتحي في الدقيقة 89، فيما سجل هدف الحرس الوطني إنسو إيسوفو في الدقيقة 35.

وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت في النيجر انتهت بالتعادل 1 - 1، ليصعد الأهلي إلى دور المجموعات فائزا بمجموع المباراتين 7 - 2.

وفرض الأهلي سيطرته على مجريات اللقاء منذ بدايته في محاولة لتسجيل هدف مبكر يربك به حسابات فريق الحرس الوطني الذي حاول اللعب بدفاع متقدم قليلا والاعتماد على مصيدة التسلل للضغط على حامل الكرة من لاعبي الأهلي.

وأسفرت محاولات الأهلي الهجومية عن تسجيل هدف التقدم في الدقيقة التاسعة عندما مرر محمد مجدي قفشة كرة بينية إلى محمد شريف ليتدخل أحد مدافعي فريق الحراس الوطني حيث حاول تشتيت الكرة لتصطدم بشريف لتتهيأ الكرة أمامه داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية عانقت الشباك.

بعد الهدف، استمرت سيطرة الأهلي ومحاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف ثان يؤمن به تقدمه وهو ما تحقق بالفعل في الدقيقة 17 عندما مرر علي معلول كرة خلف مدافعي الحرس الوطني إلى محمود كهربا الذي دخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى ومرر الكرة لحظة خروج الحارس من مرماه ليقابلها محمد مجدي قفشة بضربة رأس إلى داخل المرمى.

وكاد الحرس الوطني أن يقلص الفارق في الدقيقة 22 عندما توغل جبريلا ديوري بالكرة على حدود منطقة الجزاء وسدد كرة أرضية قوية حولها علي لطفي بأطراف أصابعه لركلة ركنية لم تستغل.

واستمرت سيطرة الأهلي على مجريات اللقاء واعتمد على لعب الكرات الطولية خلف مدافعي الحرس الوطني خاصة وأن الفريق الضيف لعب بخط دفاع متقدم في محاولة لتضييق المساحات على لاعبي الاهلي.

وأهدر محمد شريف فرصة تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 29 عندما مرر أيمن أشرف كرة طولية خلف مدافعي الحرس الوطني لشريف الذي أصبح في مواجهة الحارس سايدو هاميسو وسدد كرة قوية تصدى لها الحارس.

وفي الدقيقة 35 سجل الحرس الوطني الهدف الأول عندما توغل جبريلا ديوري من الناحية اليمنى ومرر كرة عرضية أرضية قابلها إنسا إيسوفو بتسديدة قوية إلى داخل المرمى.

وأهدر الأهلي فرصة تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 41 عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيمن من ركلة حرة قابلها وليد سليمان بضربة رأس تصدى لها الحارس هاميسو لترتد إلى بدر بانون الذي تابعها بضربة رأس من داخل منطقة الست ياردات لكنها اصطدمت بالحارس مرة أخرى قبل أن تصل لكهربا الذي سدد كرة قوية اصطدمت بالعارضة.

ومر الوقت المتبقي من الشوط الأول بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتقدم الأهلي 2 - 1.

ومع بداية الشوط الثاني، كثف الأهلي من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف ثالث يؤمن به تقدمه، في المقابل واصل الحرس الوطني اعتماده على تضييق المساحات واللعب بدفاع متقدم.

وأسفرت محاولات الأهلي عن تسجيل الهدف الثالث في الدقيقة 58 عندما استلم محمد مجدي قفشة الكرة خلف مدافعي الحرس الوطني ودخل منطقة الجزاء وسدد كرة أرضية قوية عانقت الشباك.

وفي الدقيقة 64 سجل الأهلي الهدف الرابع عندما لعبت كرة خلف المدافعين استلمها كهربا ودخل بها منطقة الجزاء من الناحية اليسرى ليمرر كرة عرضية أرضية استلمها حسين الشحات ليسقط الحارس هاميسو قبل أن يضعها الشحات بسهولة إلى داخل المرمى.

وفي الدقيقة 69 سجل كهربا الهدف الخامس للأهلي عندما استلم الكرة على حدود منطقة الجزاء ليسدد كرة أرضية اصطدمت بالقائم الأيمن قبل أن تعانق الشباك.

وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 89 والتي شهدت تسجيل حمدي فتحي للهدف السادس عندما سدد كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء لتعانق كرته الشباك. ومرت الدقائق المتبقية من اللقاء بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز الأهلي 6 - 1.

كما تأهل النجم الساحلي التونسي إلى دور المجموعات عقب فوزه على ضيفه الجيش الرواندي 4 - صفر.

وسجل أهداف النجم الساحلي ياسين الشيخاوي (هدفين) في الدقيقتين 19 من ركلة جزاء و47 ومحمد الضاوي كريستو في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة وعلي سوما في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت في رواندا انتهت بالتعادل 1 - 1، ليصعد النجم الساحلي لدور المجموعات فائزا بمجموع مباراتي الذهاب والإياب 5 - 1.

كما تأهل أيضا فريق المريخ السوداني رغم خسارته اليوم 1 - 2 أمام مضيفه زاناكو الزامبي، حيث سبق له وفاز في مباراة الذهاب بثلاثية نظيفة ليصعد بمجموع المباراتين 4 - 2.

وتأهل أيضا فريق أمازولو الجنوب أفريقي عقب تعادله 1 - 1 مع مضيفه مازيمبي الكونغولي، حيث انتهت مباراة الذهاب بالتعادل السلبي ليصعد الفريق الجنوب أفريقي للدور التالي مستفيدا من قاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين.

وتأهل أيضا فريق بيترو أتلتيكو الأنغولي عقب فوزه على ضيفه أوثو دويو الكونغولي 2 - صفر، وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت في الكونغو انتهت بالتعادل 2 - 2 ليصعد الفريق الأنغولي فائزا بمجموع المباراتين 4 - 2.