"منقذ" مصر.. حطموا سيارته وترك موزمبيق باكياً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

عرف الموزمبيقي رينيلدو ماندافا مدافع أتلتيكو مدريد رحلة معقدة في طريقه نحو كأس إفريقيا 2023 المقامة في كوت ديفوار التي شهدت له هدفا تاريخيا أرسل مصر إلى ثمن النهائي.

وتقدمت غانا بهدفين دون رد في مباراتها الأخيرة أمام موزمبيق حيث كانت مصر في الوقت نفسه تعاني من التعادل مع الرأس الأخضر، إلا أن جزائية متأخرة ورأسية قاتلة لماندافا حسمت تأهل "الفراعنة" إلى الدور اللاحق.

ولم يجد ماندافا الطريق مفروشا بالورود في رحلته نحو أوروبا والدوري الإسباني إذ خاض رحلة معقدة للغاية كما يصفها.

ولد رينيلدو في بيرا، رابع أكبر مدن جمهورية موزمبيق التي تحررت من الاستعمار البرتغالي في 1975، وتعلق بكرة القدم بعدما شاهده والده وجده يمارسانها في صغره.

وكشف ماندافا عن ذلك قائلا "لعبت في إحدى المرات وأنا في الثامنة من عمري وقلت لوالدي أن يتابعني لأني أعتقد أني كنت جيدا، ليقول: إن استمريت على هذا الأداء ستكون لاعبا رائعا، ما دعاني إلى الاستمرار على اللعب والمواصلة على القتال، ومن هناك انطلقت الرحلة".

ولعب رينيلدو للفريق الأول لنادي فيروفياريو ليحصل بعدها بستة أشهر على استدعائه الأول للمنتخب "كنت شابا أبلغ 18 عاما فقط، لأجد نفسي ألعب إلى جانب لزملاء يشاركون في بطولات أوروبية وأنا لم أنه حينها أكثر من 6 أشهر فقط في كرة القدم الاحترافية في موزمبيق".

وحصل ماندافا على عروض أوروبية عدة بعد مشاركاته الدولية لكنه لم يستطع الابتعاد عن والدته التي فارقت الحياة في 2015 وهو ابن 21 عاما: بقيت مع فريقي في موزمبيق 3 أعوام وبعدها توفيت والدتي في 2015، هي كانت الشيء الوحيد الذي يبقيني في دولتي ومدينتي. أتذكر عندما انهالت علي العروض كانت أمي ترفضها بشدة وتبكي طلبا عدم رحيلي ما جعلني أشعر بالسوء وأرفض العروض، وبعد وفاتها أدركت أنه حان الوقت لأرى أين مستقبلي.

تلقى رينيلدو عرضا من مابوتو نادي العاصمة الموزمبيقية وقبل أن يخوض لقاء رسميا له تلقى عرضا حالما من بنفيكا البرتغالي.

وكان رينيلدو يتدرب مع الفريق الأول ويشارك في مباريات الفريق الرديف قبل أن تتسبب إصابة في مطلع عام 2016 بانخفاض مستواه ليقوم النادي بإعارته لعدد من الأندية الدنيا وصولا إلى بيلنينسي ليتلقى العرض الذي قلب حياته إلى الأفضل من نادي ليل الفرنسي في 2019.

كان رينيلدو أحد أهم لاعبي ليل في التتويج المفاجئ بالدوري الفرنسي 2020-2021 على حساب باريس سان جيرمان.

ويعزو رينيلدو تألقه إلى مدربه السابق كريستوف غالتييه وبعد رحيل الأخير طرق الأرجنتيني دييغو سيميوني أبواب النادي الفرنسي في شتاء 2022 ليحظى بخدمات ابن مدينة بيرا وهو ما حدث.

وسبق ليرينيلدو في 2021 التعرض لهجوم من بعض المعتدين وحينها انتشرت صوراً لسيارته بزجاج مهشم إلا أنه خرج من الحادثة سليما.

ومنذ انتقاله قبل عامين إلى صفوف فريق العاصمة الإسبانية لعب رينيلدو 55 مواجهة كان آخرها الفوز على إشبيلية في ديسمبر الماضي إذ غاب عن معظم الموسم الحالي بسبب تمزق في الرباط الصليبي للركبة تعرض له في فبراير 2023.

وبقميص منتخب بلاده الذي لعب له مباراته الأولى وديا أمام المغرب في 2014 سجل رينيلدو 3 أهداف، اثنان منهما كانا في مرمى سيشل في تصفيات كأس إفريقيا 2017 بينما كان الأخير يوم الاثنين في مرمى المنتخب الغاني في كأس إفريقيا لينقذ مصر من حسابات الوداع المبكر وتبلغ بطلة القارة 7 مرات ثمن النهائي

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.