الأردن وكوريا.. 20 عاماً بين الافتتاح و"الحسم"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

لم يتوقع المنتخب الأردني أن يُجمع مجدداً بأول خصم واجهه في كأس آسيا بتاريخه قبل 20 عاماً، عندما افتتح المجموعة الثانية بمنازلة كوريا الجنوبية.

ويلعب الطرفان مواجهة ثالثة بينهما في البطولة الكبرى بتاريخيهما في كأس آسيا على أرضية ملعب أحمد بن علي يوم الثلاثاء ليخوض المتأهل النهائي يوم السبت المقبل مع الفائز من مباراة قطر وإيران.

وبعد تصفيات طويلة على مدار شهرين، سبتمبر 2003 إلى نوفمبر من العام نفسه، خطف المنتخب الأردني وصافة الرابعة خلف إيران متفوقا على لبنان وكوريا الشمالية، ليسجل تأهله الأول إلى أكبر بطولات القارة.

ووضعت القرعة منتخب الأردن في المجموعة الثانية إلى جانب كوريا الجنوبية والكويت والإمارات.

واصل المنتخب الأردني نجاحاته بتعادل سلبي في افتتاح المجموعة أمام كوريا الجنوبية قبل الفوز على الكويت والتعادل مع الإمارات قبل أن تتوقف مغامرته بالخسارة أمام اليابان بركلات الترجيح.

وبعد 20 عاماً منذ نسخة 2004 التي أقيمت في الصين، مجددا وجد المنتخب الأردني نفسه أمام كوريا الجنوبية في المجموعة الخامسة برفقة البحرين وماليزيا.

بدأ الأردن البطولة بفوز كبير على ماليزيا قبل أن يكون على مقربة من فوزه الأول بتاريخه على كوريا الجنوبية عندما تقدم بهدف بارك يونغ-وو في مرماه لكن جزائية سون هيونغ مين عدلت النتيجة ليتقدم الأردن مجددا بهدف يزن النعيمات وقبل نهاية اللقاء بدقائق قليلة تعادل الكوريون بهدف عكسي سجل عن طريق يزن العرب.

وتواجه المنتخبان في 4 مباريات خارج إطار بطولة كأس آسيا، فاز المنتخب الكوري الجنوبي في 3 منها وتعادل في واحدة.

كانت الأولى ضمن تصفيات كأس العالم 2010 وانتهت بهدفي بارك جي سونغ ومثلها لحسن عبدالفتاح بينما في لقاء الإياب في عمان الأردنية، فاز المنتخب الكوري الجنوبي بهدف بارك تشو يونغ.

ولعبت كوريا والأردن وديتين في 2008 و2014، انتهت كلتاهما لهدف دون رد، سجل في الأولى لي تشونغ يونغ وفي الثانية كيو وون هان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.