دياز بعد ظهوره الأول بقميص المغرب: وجدت "الحب"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعرف إبراهيم دياز، لاعب ريال مدريد، عن سعادته الغامرة بعد ظهوره لأول مرة بقميص منتخب المغرب، الجمعة، في المباراة التي كسبها رابع مونديال 2022 بهدف من دون مقابل أمام أنغولا ودياً.

وكشف دياز عن شعوره في مقابلة بعد المباراة نشرتها صحيفة "ماركا": أنا سعيد جدا وكان يوما مميزا للغاية، لقد تلقيت الكثير من الحب، أنا فخور بذلك، إضافة إلى أنني كنت بحالة جيدة جدا على أرض الملعب وكانت بداية رائعة، نظر زملائي كثيرا إلي وأعطوني الكرة وأنا سعيد لأنني شعرت بالحب.

وزاد نجم ريال مدريد البالغ "24 عاما": تواجدت عائلتي بأكملها في الملعب، من الجيد أن أتلقى هذه المودة، والآن علي فقط العمل من أجل مستقبل منتخب المغرب.

وبشأن إمكانية مشاركته مع المغرب في أولمبياد باريس 2024، أوضح: أنا لاعب في ريال مدريد وأريد أن أقدم أفضل ما لدي من أجل النادي والمنتخب، أيا كان ما يمكنني تقديمه داخل الملعب، فسأكون سعيدا بذلك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.