.
.
.
.

البرازيل تحبط مفاجأة كرواتيا بثلاثية

نشر في: آخر تحديث:
u062cu0645u0627u0647u064au0631 u0627u0644u0628u0631u0627u0632u064au0644 u0642u0628u0644 u0627u0644u0645u0628u0627u0631u0627u0629
u062cu0645u0627u0647u064au0631 u0627u0644u0628u0631u0627u0632u064au0644 u0642u0628u0644 u0627u0644u0645u0628u0627u0631u0627u0629

أجهضت البرازيل مفاجأة كرواتيا في الافتتاح، وردت على هدف مارسيلو الخاطئ بشباكه، بثلاثة أهداف، كان لينمار منها نصيب الأسد، قبل أن يسجل أوسكار الهدف الثالث في آخر الدقائق، لتتصدر البرازيل المجموعة الأولى بانتظار مباراة المكسيك والكاميرون مساء اليوم.

وبدأ الشوط الأول باستحواذ برازيلي على الكرة، فيما بقي الكروات متكتلين داخل ملعبهم، ولعب داني ألفيس كرة عرضية لم تصل فريد أو نيمار، فيما باغتت كرواتيا أصحاب الأرض بكرة عرضية استقبلها أولتش في الدقيقة 7، ورد البرازيليون على تلك المحاولة بكرة ركنية عبر نيمار، لكن بيرشتش يبعدها عن شباك فريقه.

وفي الدقيقة 11، انطلق راكيتيش من الجهة اليسرى، خلف داني الفيس، ولعب الكرة عرضية أرضية، لتتجاوز المهاجم الوحيد أولتيش، لكن مارسيلو تكفل بدخولها للمرمى، ويدخل هو التاريخ كأول لاعب برازيلي يسجل هدفاً في مرماه بعد 19 مونديالاً.

وفي الدقيقة 26 ظهر نيمار للمرة الأولى بشكل واضح في المباراة، لكن بعقوبة حيث منحه الحكم الياباني نيميشورا البطاقة الصفراء، لضربه مودريتش أثناء كرة هوائية، لكن اللاعب البرازيلي عاد بعد دقيقنين ليثبت قيمته العالية، عندما استغل خطأ من ايفان راكيتيش وتوغل داخل الثلث الأخير من ملعب كرواتيا، وسدد بيسراه لتعانق الشباك محرزة هدف التعادل للبرازييليين.

u0646u0645u064au0627u0631
u0646u0645u064au0627u0631

وظهر نيمار مهدداً الكروات، وتوغل من الجهة اليمنى قبل أن يهيئ كرة لزميله هولك، لكن الرجل العملاق طوح بالكرة بعيداً، ومعها أعلن الحكم نهاية الشوط الأول.

وفي بداية الشوط الثاني، واصل داني ألفيس هوايته بلعب الكرات العرضية، لكن كرته أبعدها دفاع المنتخب الكرواتي، ويواصل البرازيليون امتلاك الكرة دون وجود أي حلول، وسقط باولينو أمام منطقة الجزاء، بسبب تمريره من نيمار، لم يستطع التحكم بها، لكن الحكم نيميشورا منح البرازيل الأمل بركلة جزاء مشكوك بها، عندما سقط فريد داخل المنطقة، ليسجل نيمار منها هدفه الثاني.

u0641u0631u064au062f
u0641u0631u064au062f

وعاد الكروات للبحث عن التعادل، وسدد مودريتش من خارج المنطقة، لكن جوليو سيزار تصدى لها، وعاد ذات اللاعب للتسديد من جديد، لكن الحارس المخضرم كان لها بالمرصاد، وأبعدها دافيد لويز، لتصل الى أوسكار، الذي ركض بالكرة وغمزها بيمناه في أقصى الزاوية مسجلاً الهدف الثالث للبرازيل، وبعدها بـ4 دقائق أعلن الياباني نهاية المباراة.