200 مشجع تشيلي يقتحمون مركزا إعلاميا بملعب ماراكانا

نشر في: آخر تحديث:

اقتحم نحو 200 مشجع من تشيلي المركز الإعلامي التابع لملعب ماراكانا قبل نحو ساعة من مباراتهم أمام إسبانيا، يوم الأربعاء، ما سبب مخاوف كبيرة للاتحاد الدولي (الفيفا) واللجنة المنظمة لكأس العالم.

وقال شهود إن المشجعين اقتحموا نقطة تفتيش قبل أن يحطموا بابا زجاجيا ويدلفوا إلى الداخل. وركضوا حول أماكن عمل الصحافيين وحاولوا دخول الاستاد قبل استدعاء الشرطة.

وألقى رجال الأمن القبض على ثلاثين منهم بينما هرب آخرون. وقال حارس الأمن دييجو سوزا لرويترز "اجتاحوا البوابة وركضوا داخل الاستاد. نجحنا في إيقافهم".

وأجبرت الشرطة المقتحمين على الجلوس على الأرض، وبدأت في اقتيادهم بعيدا في مجموعات. وأصيب مشجع واحد على الأقل من تشيلي وهي سيدة نقلت إلى خارج المكان على كرسي متحرك.

يذكر أن منتخب تشيلي يقدم أداء مميزاً في البطولة، حيث انتصر في أولى مبارياته على منتخب أستراليا 3-1، فيما تتقدم الآن على المنتخب الإسباني 2- صفر.