.
.
.
.

الكاميرون تحقق في واقعة "النطح"

نشر في: آخر تحديث:

يحقق الاتحاد الكاميروني لكرة القدم في واقعة النطح التي جرت بين اثنين من لاعبي الفريق خلال اللقاء الذي خسرته الكاميرون امام كرواتيا 4-صفر يوم الاربعاء الماضي ضمن منافسات كأسالعالم لكرة القدم الا انه من غير المحتمل الوصول لاي نتائج قبل خوض الفريق اخر مباراة له امام البرازيل يوم الاثنين المقبل.


وادان بيان صادر عن الاتحاد الكاميروني - عقب يومين من الواقعة - الحادث الذي شهد مهاجمه المدافع بينوا أسو إيكوتو لزميله بنيامين مودكانجو قبل نهاية المباراة التي اقيمت في ماناوس.


واضاف البيان الصادر اليوم الجمعة "احداث العنف الاخيرة التي وقعت خلال المباراة امام كرواتيا لا تعكس قيم اللعب النظيف والاحترام التي يدعو لها اتحادنا والجهاز الفني والمنتخب الوطني."


وتابع البيان "وكما عبر المدرب (فولكر فينكه) خلال المؤتمر الصحفي عقب المباراة فمن المهم ان يبقي فريقنا على تركيزه حتى مباراته الاخيرة امام البرازيل."


وخلص البيان "السلوك المشين المذكور اعلاه يخضع للمزيد من التحقيق الداخلي وستصل الامور الى حد العقوبة اذا قضت الجهات الداخلية الموكل لها التحقيق بذلك."


واستاء اسو ايكوتو من رد الفعل المستهين الصادر عن مودكانجو عقب احتجاج الاول على زميله في الفريق لعدم تمريره الكرة له.


وحاول اسو ايكوتو الذي استشاط غضبا نطح مودكانجو بينما تدخل زميلهما اشيل ويبو لدفع اسو ايكوتو بعيدا.


وقال فينكه للصحفيين "من الواضح أن علينا البحث عن أسباب لما حدث لأن مثل هذا السلوك مشين فعلا. ما كان يجب ان يحدث هذا. من المستحيل تصديق حدوث هذا."


وذكرت صحيفة ليكيب الرياضية اليومية الفرنسية اليوم الجمعة ان المشاجرة تواصلت في ممر اللاعبين عقب المباراة حيث القى اسو ايكوتو بزجاجة مياه على زميله.


وستخوض الكاميرون التي تأكد خروجها من البطولة اخر مباراة لها في كأس العالم امام البرازيل المستضيفة في برازيليا.