.
.
.
.

زيكو: الضغوطات حرمت البرازيل من تقديم مستوى رائع

نشر في: آخر تحديث:

يعتقد لاعب كرة القدم البرازيلي السابق زيكو أن الضغوط الجماهيرية على المنتخب البرازيلي لحصد اللقب السادس في بطولات كأس العالم، تحول دون تقديم فريق المدرب لويز فيليبي سكولاري لأفضل أداء له.

وقال زيكو الذي شارك في بطولتي كأس العالم عامي 1982 و1986، في مقابلة نشرتها اليوم الجمعة صحيفة (زود دويتشه تسايتونج) الألمانية "المنتخب لم يعد يأخذ بزمام المبادرة كما كان يفعل في الماضي. الآن البرازيل تنتظر المنافس".

وأضاف اللاعب السابق /61 عاما/ الذي يطلق عليه "بيليه الأبيض" رغم أنه لم يفز قط بكأس العالم "الآن لا يغامر الفريق. والسبب في ذلك مسؤولية الفوز بالكأس. ذلك الضغط يجعل اللاعبين يبقون في الخلف. ووسط الملعب لم يعد يتمتع بالمهارة".

وأثنى زيكو على نيمار ، نجم البرازيل الحالي، لكنه أكد أن المدرب لويز فيليبي سكولاري عليه تغييره عندما لا يكون في أفضل حالاته.

وقال زيكو "هولندا تخرج (روبن) فان بيرسي والبديل يحرز الهدف. هل يمكنك التفكير بفيليباو يستبدل نيمار لأنه لم يكن يلعب جيدا أمام تشيلي، هل كان ذلك ليصبح أمرا عاديا؟ لا، ذلك المفهوم لا يوجد في البرازيل"، مؤكدا أن سكولاري لو فعلها لوصف بأنه "مجنون".

وتمنى اللاعب السابق نهائيا يجمع "البرازيل أمام الأرجنتين".