.
.
.
.

بيليه: إصابة نيمار جعلت قلبي حزيناً

نشر في: آخر تحديث:

كشف الجوهرة البرازيلية بيليه أن إصابة المهاجم نيمار بكسر في ظهره خلال فوز منتخب بلاده لكرة القدم على كولومبيا 2-1 أمس الجمعة في ربع نهائي مونديال 2014 وغيابه حتى نهاية المنافسات أحزنت قلبه كثيرا.

وكتب بيليه على مدونة "تويتر": "قلوبنا حزينة لمعرفة أنه (نيمار) لن يتمكن من الدفاع عن الوان البرازيل في المونديال". وتعرض نيمار لضربة عنيفة بركبة الكولومبي خوان تسونيغا فعانى من كسر في الفقرة القطنية الثالثة من ظهره.

وتابع بطل العالم ثلاث مرات: "أنا أصبت أيضا في كأس العالم 1962 في تشيلي، وغبت عن المباريات المتبقية من النهائيات. لكن الله مكن البرازيل من متابعة المشوار لإحراز اللقب. آمل أن يتكرر الشيء عينه مع سيليساو في المونديال الحالي".

وكان منتخب البرازيل حافظ على لقبه في 1962 برغم غياب بيليه الذي أصيب في المباراة الثانية أمام تشيكوسلوفاكيا وتلعب البرازيل مع ألمانيا في نصف النهائي الثلاثاء المقبل في بيلو هوريزونتي.