.
.
.
.

نهاية بطل البرازيل.. "استقالة"

رئيس الاتحاد البرازيلي أعلن عن قبول استقالة سكولاري بعد الإخفاق

نشر في: آخر تحديث:

قبل ماركو ديل نيرو، رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، الاستقالة التي تقدم بها لويز فيليبي سكولاري من منصبه كمدرب لمنتخب البرازيل عقب الإخفاق بالمونديال الأخير وحلول صاحب الأرض بالمركز الرابع.

ورفض سكولاري تقديم استقالته بعد نهاية المباراة الكارثية أمام ألمانيا والتي
انتهت لأبطال العالم بـ7 أهداف مقابل هدف، وفضّل تأجيل قراره لما بعد مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، وهي المباراة التي شهدت سقوطاً مريعاً لمنتخب السيليساو بثلاثية نظيفة من فان بيرسي وبقية رفاقه.

وقاد سكولاري البرازيل بمشوار متميز خلال عامين، عقب توليه الإدارة الفنية خلفاً لمانو مينيزس، ومنح البرازيل لقبها الثالث ببطولة القارات التي أقيمت العام الماضي، بعد الفوز على إسبانيا بثلاثية نظيفة في المباراة النهائية.

وكان سكولاري، الذي قاد البرازيل في تصفيات كأس العالم 2002، بعد مشوار متعثر للغاية، قد منح البلاد لقبها العالمي الخامس في مونديال كوريا الجنوبية واليابان، ورحل بعدها الى البرتغال الذي حصل معها على وصافة أمم أوروبا 2004 والمركز الرابع بمونديال 2006.