.
.
.
.

"المطرود" سكولاري يعود إلى تدريب غريميو البرازيلي

نشر في: آخر تحديث:

أعلن نادي غريمو البرازيلي لكرة القدم اليوم الثلاثاء أن المدرب لويز فيليبي سكولاري سيتولى تدريب فريق النادي بعد إخفاقه مؤخرا مع المنتخب البرازيلي في بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل.

ويأتي هذا بعد أسبوعين من ترك سكولاري لتدريب المنتخب البرازيلي عقب فشله في اجتياز فعاليات الدور قبل النهائي بالمونديال البرازيلي حيث خسر 1/7 أمام المنتخب الألماني في المربع الذهبي ثم صفر/3 أمام هولندا في مباراة تحديد المركز الثالث، فيما يصفه الشارع البرازيلي بالمدرب المطرود إثر الخسائر الثقيلة.

ويعود سكولاري إلى تدريب جريميو للمرة الثالثة وذلك بعد 18 عاما من ولايته الثانية في تدريب هذا الفريق بمدينة بورتو أليجري.

وسبق لسكولاري أن تولى تدريب الفريق في عام 1987 ثم في الفترة من 1993 إلى 1996 وقاده للفوز بلقب كأس ليبرتادوريس في 1995 وكأس أندية أمريكا الجنوبية في 1996 والدوري البرازيلي في نفس العام إضافة لألقاب أخرى.

ويسافر سكولاري65 عاماإلى بورتو أليجري غدا الأربعاء لتقديمه رسميا إلى وسائل الإعلام والجماهير. وقال سكولاري "أشعر بالسعادة لعودتي إلى هذا النادي الذي كنت سعيدا فيه دائما. أود تحقيق النجاح مجددا في جييرمو".

ويحتاج سكولاري إلى تحسين أداء جريميو بشكل واضح في الدوري البرازيلي حيث يحتل الفريق حاليا المركز العاشر برصيد 19 نقطة مما أدى لرحيل المدرب إندرسون مورييرا من تدريب الفريق.

وأوضح موقع "جلوبوسبورتي" الإخباري الرياضي على الانترنت أن عقد سكولاري الجديد مع جريميو يمتد لنهاية العام الحالي مع إمكانية تمديده لموسم جديد.

وقاد سكولاري المنتخب البرازيلي للفوز بلقب كأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان وبلقب كأس القارات 2013 بالبرازيل ولكنه فشل في تحقيق التوقعات والطموحات المعلقة عليه في مونديال 2014 وخرج من البطولة بهزيمة تاريخية مدوية أمام ألمانيا وهزيمة تالية أمام هولندا.

وسبق لسكولاري أيضا تدريب المنتخب البرتغالي وفريق تشيلسي الإنجليزي ضمن عدة أندية عمل بها على مدار مسيرته التدريبية الطويلة.