.
.
.
.

نيمار يطوي صفحة "زونيغا" ويعود إلى المباريات

نشر في: آخر تحديث:

حصل نيمار مهاجم برشلونة الإسباني ومنتخب البرازيل لكرة القدم اليوم الاثنين، على الضوء الأخضر من الأطباء للمشاركة مع فريقه بعد الإصابة التي تعرض لها في كأس العالم.

وقد يشارك نيمار (22 عاما) في مباراة اليوم بين برشلونة وليون المكسيكي على كأس جوان كامبر الودية في عرين الفريق الكاتالوني كامب نو، وهي المباراة التي قد تشهد مشاركة مهاجم الأوروغوياني لويس سواريز مع الفريق الإسباني أيضا.

وتعرض نيمار إلى كسر في إحدى فقرات الظهر خلال الدور ربع النهائي من مونديال 2014 ضد كولومبيا بعد تدخل عنيف من خوان زونيغا، وغاب بعدها عن المباراة الكارثية التي خسرتها البرازيل أمام ألمانيا 1-7 ومن ثم عن مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع ضد هولندا (صفر-3).

أما بالنسبة إلى سواريز، فكان أوقف من قبل الفيفا لتسع مباريات مع منعه من القيام بأي نشاط يتعلق بكرة القدم طوال أربعة أشهر بسبب عضته الشهيرة للإيطالي جورجي كييليني في الدور الأول لكأس العالم.

لكن اللاعب استأنف القرار لدى محكمة التحكيم الرياضي (كاس) التي أبقت على عقوبة الإيقاف، لكن منحته الأسبوع الماضي حق خوض المباريات الودية والمشاركة في التدريبات.

وانتقل سواريز من ليفربول إلى برشلونة عقب كأس العالم مقابل 85 مليون يورو.

كما أوضح برشلونة في بيان له أن صانع ألعابه تشافي قد تعافى من إصابة في ربلة الساق.

ويبدأ برشلونة سعيه الى استعادة لقب الدوري الإسباني الأحد المقبل عندما يستقبل إليتشي.

وفقد برشلونة اللقب في الجولة الأخيرة للموسم الماضي التي تعادل فيها على ملعبه مع اتلتيكو مدريد والذي كان كافيا للأخير للتتويج بلقبه الأول منذ أعوام.