.
.
.
.

فيفا يحظر برشلونة من شراء اللاعبين لفترتي انتقالات

نشر في: آخر تحديث:

رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم الأربعاء الاستئناف الذي تقدم به نادي برشلونة والاتحاد الإسباني في ما يتعلق بانتقال اللاعبين القاصرين.

وبناء على قرار الفيفا سيتم فرض عقوبة على النادي تتمثل بحظر على الانتقالات بحيث سيمنع من تسجيل أي لاعب جديد على المستويين المحلي والدولي لموسمي انتقالات كاملين متتاليين، ويبدأ ذلك من فترة التسجيل المقبلة كانون الثاني/يناير 2015 بما أن رئيس لجنة الاستئناف قرر تعليق العقوبة بسبب استئناف النادي للقرار.

كما تم تغريم النادي بمبلغ 450 ألف فرنك سويسري ومنح فترة 90 يوما من أجل تسوية الوضع القانوني لكافة اللاعبين القاصرين المعنيين.

وفي ما يتعلق بالاتحاد الإسباني للعبة، تم تغريمه بمبلغ 500 ألف فرنك سويسري وتم منحه فترة سنة من أجل تسوية الوضع القانوني الخاص بإطاره التنظيمي والنظام القائم بخصوص الانتقالات الدولية للاعبين القاصرين في كرة القدم.

ومباشرة بعد صدور قرار فيفا، قرر برشلونة اللجوء الى محكمة التحكيم الرياضي لحسم هذا الخلاف.

وبإمكان برشلونة مواصلة إجراء التعاقدات خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية التي تقفل في أواخر الشهر الحالي، لكن لن يتمكن من ضم أي لاعب في الفترتين المقبلتين، أي في شهر كانون الثاني/يناير والصيف المقبل.

وكان فيفا عاقب النادي الكاتالوني في نيسان/أبريل الماضي بسبب وجود مخالفات أظهرتها التحقيقات التي أجراها على بعض الحالات المتعلقة بلاعبين تحت السن سجلوا في قيود برشلونة رسميا وخاضوا مسابقات رسمية في صفوفه بين عامي 2009 و2013.

وبحسب القوانين، لا يسمح بإتمام أي عملية انتقال للاعب تحت الثامنة عشرة من عمره إلا في ثلاث حالات معينة يمكن أن يحصل فيها بعض الاستثناءات.

واعترفت لجنة التأديب التابعة للفيفا بأنه "إذا كانت عمليات الانتقالات الدولية قد تصب في مصلحة المسيرة الرياضية لبعض اللاعبين الشبان، فإنها في المقابل قد تصب أيضا في غير صالحهم"، مضيفة أن "مهمة حماية اللاعبين الشبان يجب أن تطغى على المصالح الرياضية البحتة".