.
.
.
.

القائد كاسياس يعيش في عزلة.. وبيبي صديقه الوحيد

نشر في: آخر تحديث:

ازدادت عزلة إيكر كاسياس، قائد ريال مدريد الإسباني عما كانت عليه من قبل، فبعد انتقاده زملائه علانية إثر الخسارة من ريال سوسييداد 2-4، تدهورت علاقته بالمدافع راموس، فيما تبقى البرتغالي بيبي كصديق لحامي العرين.

وقالت صحيفة الموندو ديبورتيفو الكتلونية إن الحارس المدريدي الذي دخل في صراع مع المدرب جوزيه مورينيو وتسبب برحيله في ظل تدهور النتائج، بات الآن وحيداً وقد تتسبب الحالة السلبية برحيله هو هذه المرة.

وأوضحت الصحيفة أن كاسياس لم يعد يملك أي أصدقاء في الداخل باستثناء بيبي المدافع البرتغالي، وأن علاقته مع سيرجيو راموس توترت وتدهورت مع مرور الوقت ولم تعد كما كانت عليه الحال أثناء وجود جوزيه مورينيو في ريال مدريد.

وذكرت، الصحيفة إن سيرجيو راموس رد على كاسياس وطالبه بعدم انتقاد عمل اللاعبين علانية، ويبدو أن هذه الحالة لا تريح المدرب كارلو أنشيلوتي الذي وعد بتغييرات كبيرة قريباً. ونفى راموس بالأمس الأنباء مؤكداً أن علاقته مع كاسياس لم تتأثر.