ميلنر: الفتى الذهبي جاهز لكتابة التاريخ الإنجليزي

نشر في: آخر تحديث:

يعتقد جيمس ميلنر الذي يوشك على إكمال 50 مباراة دولية مع منتخب إنجلترا لكرة القدم ضد سان مارينو بعد غد الخميس أن القائد واين روني لديه فرصة جيدة لتحقيق إنجاز مميز آخر في الأيام المقبلة.

وروني البالغ عمره 28 عاما هو الرابع في ترتيب هدافي منتخب إنجلترا تاريخياً برصيد 41 هدفا في 97 مباراة دولية ويملك بوبي تشارلتون الرقم القياسي برصيد 49 هدفا وبوسع روني تجاوز جيمي جريفز والتقدم للمركز الثالث في القائمة ضد سان مارينو وبعدها استونيا يوم الاثنين المقبل ضمن تصفيات بطولة أوروبا 2016.

وأحرز جريفز 43 هدفا في 57 مباراة دولية بين 1957 و1967 ولدى روني فرصة مثالية لتجاوزه والاقتراب من جاري لينكر صاحب المركز الثاني برصيد 48 هدفا ضد اثنين من المنافسين ضعيفي التصنيف.

وقال ميلنر لاعب وسط مانشستر سيتي للصحفيين إنه يعتقد بقدرة روني على الاقتراب من تلك الأهداف.

وأضاف "خاض مسيرة رائعة وسجل الكثير من الأهداف المهمة لنا لذا أتمنى أن يسجل المزيد في المباراتين المقبلتين".

وتابع "إنها فرصة جيدة له للوصول لتلك الأهداف الآن. ربما يدور هذا في ذهنه. أتمنى أن يتجاوز هذه الأرقام في أسرع وقت ممكن."

وخاض ميلنر وعمره أيضا 28 عاما أولى مبارياته الدولية ضد هولندا في 2009 وهو واحد من اللاعبين القدامى في التشكيلة وقال إن اللاعبين أظهروا شخصية رائعة بعد الخروج المخيب من كأس العالم بالبرازيل حين ودع الفريق النهائيات من مرحلة المجموعات.

ولعبت إنجلترا بشكل جيد لتهزم سويسرا 2-صفر في بازل في الجولة الأولى من التصفيات الشهر الماضي.

وقال ميلنر "هناك عدد كبير من اللاعبين الجيدين الذين لعبوا على مستوى الأندية وفرق الشباب وهي مجموعة متماسكة جدا. بعد الوقت الصعب في البطولة كنا بحاجة لروح الفريق. الحديث في المنتخب الانجليزي حين ذهبنا إلى سويسرا لم يكن رائعا لكننا أظهرنا روح الفريق".

وتابع: "الفرق التي لا تملك روح الفريق والتماسك قد لا تحقق نتائج جيدة".