.
.
.
.

فالك: على الهند الاهتمام بالناشئين وليس الكبار

نشر في: آخر تحديث:

قال جيروم فالك الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم إن آمال الهند في أن تصبح قوة كروية على مستوى العالم سيعتمد على تطور البلاد على مستوى الناشئين رغم احتمال جذب الدوري الجديد لأنظار الشباب الصغير في البلاد نحو الرياضة.

وانضم للعب في الدوري الهندي الممتاز مجموعة من اللاعبين الأوروبيين المخضرمين بما في ذلك الإيطالي اليساندرو ديل بييرو ومواطنه ماركو ماتيرازي والإسباني خوان كابدفيلا والفرنسي ديفيد تريزيجيه ومواطنه روبير بيرس وجميعهم فازوا بكأس العالم مع منتخباتهم.

وقابلت الجماهير الهندية البطولة بترحاب كبير إلى الآن وبينما من المبكر للغاية توقع ما إذا كانت البطولة ستحقق النجاح المرجو منها على المدى الطويل يشعر فالك أن تحسين مستوى قطاعات الناشئين يعد ضروريا لتحسين مستوى الرياضة بشكل عام في البلاد.

وقال فالك لموقع الدوري الهندي الممتاز "عندما تقدمنا بالمشروع وبدأنا العمل مع الاتحاد الهندي للعبة، بودنا ان نقوم بكل ما يمكننا فعله للترويج والمساعدة على تطوير كرة القدم في الهند."

وأضاف "ومع ذلك فإن ما يهم أنه وعندما تقوم بشيء عند مستوى الكبار فإنك يجب ألا تنسى برامج الناشئين ويجب أن تطور كرة القدم على مستوى الصغار، وهكذا يتم بناء كرة القدم في أي دولة."

وعلى الرغم من أن عدد سكانها يبلغ نحو 1.2 مليار نسمة لا تزال الهند مهووسة بالكريكيت وهي تحتل المركز 158 في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) وهو ما دفع بسيب بلاتر رئيس الفيفا للإشارة الى البلاد باعتبارها "العملاق النائم".

ولا تزال كرة القدم اللعبة الشعبية في بعض المناطق بالبلاد إلا أن شهية متابعة مباريات كرة القدم عبر شاشات التلفزيون لا تزال مقصورة على مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز ودوري الدرجة الأولى.