فيفا يحول تنظيم مونديالي روسيا وقطر إلى قضية جنائية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تقدم الاتحاد الدولي لكرة القدم اليوم بشكوى جنائية إلى النائب العام في سويسرا بشأن منح حقوق استضافة بطولة كأس العالم لعامي 2018 في روسيا و2022 في قطر.

وتم التقدم بالشكوى بناء على توصية من قاضي لجنة القيم التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم هانز يواكيم إيكرت لرئيس الفيفا جوزيف بلاتر.

وتتعلق الشكوى بــ"سوء سلوك محتمل من بعض الأشخاص" حول حق استضافة بطولتي 2018 و 2022 ، دون ذكر أية أسماء.

وقال الفيفا في بيان "يبدو أن هناك سببا للاشتباه بأنه في حالات معزولة، وقعت عمليات تحويل دولي للأصول في سويسرا، وهي تستحق التحقيق من جانب السلطات القضائية".

وقال بلاتر على موقع الفيفا "لقد قدمت الشكوى الجنائية بناء على توصية من القاضي إيكرت".

وتابع "ومع ذلك، لا أستطيع أن أعلق على أي جرائم جنائية محتملة. أنا لست محاميا. أنا أيضا لم أكن المتلقي للتقرير التحقيقي والذي لم أره أبدا".

وأضاف "ومع ذلك، نظرا لتوصية القاضي إيكرت كان من واجبي- بصفتي رئيسا للفيفا- أن أقدم الشكوى".

وكان الفيفا قد قال الخميس الماضي إنه لا يوجد أي سبب يدعوه لإعادة فتح عملية التنافس على استضافة نسخة 2022 في قطر وكذلك 2018 المقررة في روسيا وذلك بعدما حصل على تقرير طال انتظاره من رئيس غرفة التحقيقات بلجنة القيم مايكل جارسيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط