.
.
.
.

ديربي الغضب ينتهي بتعادل ميلان وإنتر

نشر في: آخر تحديث:

في مباراة كان عنوانها الرئيسي الإثارة والمتعة حسم التعادل الإيجابي 1/1 ديربي الغضب بين الجارين اللدودين ميلان وإنتر في قمة مباريات المرحلة الثانية عشر من الدوري الإيطالي لكرة القدم اليوم الأحد.


ورفع ميلان رصيده بهذا التعادل إلى 18 نقطة ليرتقي إلى المركز السابع، مواصلا غيابه عن نغمة الانتصارات التي ابتعدت عنه في المباراة الخامسة على التوالي، ليتفوق بفارق نقطة واحدة على إنتر الذي ظل في المركز التاسع.

وافتتح جيريمي مينيز التسجيل لمصلحة ميلان في الدقيقة 23 من متابعة لتمريرة عرضية من زميله ستيفان الشعراوي، ليسدد اللاعب الفرنسي الكرة مباشرة داخل الشباك على يسار السلوفيني سمير هاندانوفيتش حارس مرمى إنتر.

وفي الشوط الثاني، أدرك جويل أوبي التعادل لمصلحة إنتر في الدقيقة 61 عبر تصويبة أرضية زاحفة من حدود المنطقة وضعها على يسار الأسباني دييجو لوبيز حارس مرمى ميلان.

وبلغت الإثارة ذروتها في الفترة المتبقية من المباراة بعدما تبارى لاعبو الفريقين في إهدار جميع الفرص التي أتيحت لهم، خاصة من جانب الشعراوي الذي أهدر انفرادا تاما بالمرمى بعدما سدد الكرة في العارضة في الدقيقة 75، قبل أن يهدر ماورو إيكاردي فرصة أخرى لإنتر في الدقيقة 79، ليكتفي الفريقان بالحصول على نقطة التعادل.

وشهدت المباراة الظهور الأول لروبرتو مانشيني المدير الفني الجديد لإنتر الذي عاد لقيادة الفريق مجددا عقب إقالة المدرب السابق والتر ماتزاري بسبب سوء النتائج.

ويعد هذا التعادل هو الرابع والخمسين في تاريخ مباريات الفريقين بالدوري، كما أنه الثالث والستين في تاريخ مواجهاتهما الرسمية.