.
.
.
.

سيدني يحسم الجدل.. ويتجه إلى المغرب

نشر في: آخر تحديث:

اتجه وسترن سيدني واندرارز الأسترالي بطل آسيا إلى المغرب من أجل المشاركة في كأس العالم للأندية لكرة القدم أمس الأحد، رغم عدم التوصل لحل بسبب مشكلة الجوائز المالية وتهديد لاعبيه بمقاطعة المباريات.

ولا يزال لاعبو واندرارز يدرسون فكرة مقاطعة البطولة بعد رفض النادي التفاوض من أجل "حصة منصفة وعادلة" من الجوائز المالية.

وقال متحدث باسم رابطة اللاعبين المحترفين في أستراليا لرويترز عبر الهاتف اليوم الاثنين "اتخذ اللاعبون قرار السفر كبادرة على حسن النية."

وأضاف "يأمل اللاعبون أن يساهم هذا في تشجيع النادي على الدخول في مفاوضات مثمرة لكن خيار المقاطعة لا يزال موجوداً."

ولم تكن كأس العالم للأندية التي يشارك فيها ريال مدريد الإسباني وسان لورينزو الأرجنتيني وكروز أزول المكسيكي ووفاق سطيف الجزائري والمغرب التطواني صاحب الضيافة ضمن الاتفاق المجمع بين اللاعبين والنادي في بداية الموسم.

وقال المتحدث باسم رابطة اللاعبين المحترفين إن النادي عرض عشرة بالمئة من الجوائز المالية التي سيحصل على الفريق من المشاركة في كأس العالم للأندية.

وسيحصل النادي على مليون دولار على الأقل بعد التأهل إلى كأس العالم للأندية.

وأصدر النادي بياناً بعد ذلك أعلن فيه أن نسبة عشرة بالمئة لا تمثل الحد الأقصى من الجوائز المالية وأن المبلغ قد يرتفع في حالة التتويج بلقب البطولة التي تختتم يوم 20 ديسمبر الجاري.

وقال النادي في بيان "يؤكد وسترن سيدني واندرارز أن جميع المبالغ المتبقية من كأس العالم للأندية ستستخدم في توسعة وتحسين المنشآت الحالية للتدريب واللاعبين إضافة لأكاديمية الناشئين وبرامج السيدات."

وتأهل واندرارز إلى كأس العالم للأندية بعد فوزه بدوري أبطال آسيا للمرة الأولى في تاريخه الشهر الماضي.

ويتذيل واندرارز ترتيب الدوري الأسترالي بعدما غاب الفريق عن الانتصارات في أول تسع جولات من المسابقة، ومن المقرر أن يلعب مع كروز أزول يوم السبت القادم على أن يتقابل الفائز مع ريال مدريد بطل أوروبا في قبل النهائي.