.
.
.
.

تشي.. الأمل الصيني في تحقيق اللقب المفقود

نشر في: آخر تحديث:

‏لم يكن قرار الفرنسي آلان بيران مدرب المنتخب الصيني بالتخلي عن قناعته بالأمر السهل كونه يتمتع بشخصية قيادية حازمة إلا أنه تنازل عن بعض منها حينما قرر استدعاء قائد فريق جوانزو تشي تشينغ إلى قائمته المشاركة في كأس الأمم الآسيوية.

فالمدرب الفرنسي عمل على تجديد عناصر المنتخب الصيني منذ تولي قيادة الدفة الفنية له في فبراير 2014 إلا أنه استثنى صانع الألعاب المميز تشي من عملية الإحلال والتبديل كونه الوحيد الذي تجاوز الثلاثين عاماً من بين جميع اللاعبين المستدعين للبطولة.

وبدأ تشي "35" عاماً مسيرته مع الكرة عام 2001 مع نادي تشينزهن جيانليباو ولعب معهم ثلاث سنوات لعب من خلالها 67 وسجل 14 هدفاً.

وفي عام 2005 بزغ نجمه بعد أن انضم الى فريق شاندونغ لينينغ ولعب معهم 43 وسجل 29 هدفا لينطلق الى الملاعب الاوروبية وقضي فيها ثلاث مواسم في ناديي تشارلتون اتليتك الانجليزي وسيلتيك الاسكتلندي ليقرر العودة ويقود فريقه الحالي جوانزو الى الصعود الى الدوري الممتاز الصيني "السوبر" ويساهم بتحقيق لقب الدوري في الاربع سنوات الماضية بالإضافة الى الكأس عام 2012.

ولم يكتفِ تشي عند هذا الحد بل ساهم في حصول فريقه جوانزو بقيادة مدربه الايطالي مارشيلو ليبي على لقب دوري أبطال آسيا عام 2013 ليحصل بعدها على لقبل أفضل لاعب آسيوي عام 2013.

وسيكون تشي داعماً أساسياً للاعبي منتخبه الشبان في البطولة الآسيوية ويعول عليه المهاجمين كثيراً بفضل تمريراته الساحرة والحاسمة والتي دائماً ما تشكل الخطر الأكبر على المنافسين.

ويسعى تشي إلى أن يختتم إنجازاته بتحقيق اللقب الغائب عن بلاده والذي سيفرح قرابة المليار و300 مليون صيني سيهتفون باسمه وسيكون مسك الختام لمسيرته الناجحة.