.
.
.
.

تيم.. العودة إلى الوطن للتعويض عن غياب 18 عاماً

نشر في: آخر تحديث:

كُثر هم اللاعبون الذين يطمحون بختام مسيرتهم الكروية بتحقيق إنجاز لبلادهم، الأسترالي تيم كاهيل أحد هؤلاء فلقد وضع نصب عينيه حمل كأس أمم آسيا المقامة حاليا في بلاده وتكون ختام مشواره الدولي.

فكاهيل ابن الـ35 عاما، يرى أنهم قادرون على تحقيق الذهب القاري، مشيدا بجميع زملائه اللاعبين وإمكانياتهم لنيل الكأس وإسعاد جماهيرهم على أرضهم.

واختار تيم كاهيل اللعب بعيدا عن بلاده والقارة الآسيوية، حيث احترف في الدوري الإنجليزي "البريميير ليغ" من خلال نادي ميلوال الإنجليزي ومن عام 1997، ولعب معهم حتى عام 2004، وشارك معهم في 217 مباراة وسجل 52 هدفاً، بعدها لعب لنادي إيفرتون الإنجليزي وسجل 56 هدفا في 226 مباراة.

وكما هو الحال لنجوم الدوري الإنجليزي التوجه إلى الأندية الأميركية عندما يقتربون من الاعتزال وقّع كاهيل مع نادي نيويورك ريد بولز الأميركي.

ودوليا بدأ اللاعب "المشاغب" مع منتخب أستراليا عام 2004، وشارك في العديد من المحافل مع منتخب بلاده وقدم مستويات متميزة في كأس العالم 2014 بالبرازيل.

ويؤكد كاهيل أنه يرغب في الاستفادة من إقامة البطولة القارية على أراضيهم والفوز باللقب الآسيوي للمرة الأولى في تاريخهم.