.
.
.
.

فيفا يفتح تحقيقاً مع السنغالي ساكو بسبب أمم إفريقيا

نشر في: آخر تحديث:

فتح الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) تحقيقا انضباطيا ضد وست هام يونايتد ومهاجمه السنغالي ديافرا ساكو بسبب عدم مشاركة اللاعب في كأس الأمم الإفريقية المقامة حاليا في غينيا الاستوائية بداعي معاناته من إصابة في ظهره قبل أن يلعب مع فريقه أمام بريستول سيتي في كأس الاتحاد الإنجليزي.

وأصدر الفيفا بيانا، اليوم الاثنين، جاء فيه "تم فتح تحقيق انضباطي ضد اللاعب ديافرا ساكو ونادي وست هام يونايتد بسبب وجود انتهاك محتمل لقواعد الفيفا المتعلقة بأوضاع وانتقالات اللاعبين".

ويعتقد وست هام أنه سيتم تبرئته في النزاع الذي بدأ عندما قال النادي الذي ينافس في الدوري الإنجليزي الممتاز إن لاعبه ساكو لا يمكنه التوجه للمشاركة في البطولة الإفريقية بسبب الإصابة.

وتقدمت السنغال بشكوى رسمية للاتحاد الدولي للعبة بشأن مشاركة اللاعب في مباراة الفريق بالدور الرابع لكأس انجلترا كبديل ليسجل ويقود وست هام للفوز 1-صفر على بريستول سيتي مطلع الأسبوع الماضي.

وظلت السنغال - التي خرجت من دور المجموعات لكأس الأمم الإفريقية يوم الثلاثاء الماضي - غاضبة لعدم قدرة مسؤوليها على إخضاع ساكو للفحص بأنفسهم نظرا لإعلان وست هام أن اللاعب غير جاهز بما يكفي للسفر والانضمام لمنتخب بلاده.

ونفى وست هام ارتكاب أي مخالفة، وقال ديفيد سوليفان، المالك الشريك أن النادي تصرف بمفرده بناء على نصيحة مجموعة من الأطباء المتخصصين الكبار.

وقال "أي جلسة استماع للفيفا ستؤدي لتبرئة ساحتنا. لم نقم بأي مخالفة".

وتم استبعاد ساكو من تشكيلة وست هام خلال مباراة الفريق أمام ليفربول في الدوري مطلع هذا الأسبوع. وأوضح سام الاردايس مدرب الفريق قبل المباراة "لسوء الحظ فإنه ليس من العوامل المساعدة بالنسبة لنا أن نضعه في التشكيلة وذلك حتى يتم حل مشكلته".

وأضاف "إذا ما تحدثت إليه فستشعر بمدى الغضب والإحباط الذي يشعر به بسبب منعه من فرصة لعب كرة القدم على الرغم من أن هذا ليس خطأه".

وسجل ساكو عشرة أهداف في 16 مباراة شارك فيها خلال كافة المسابقات منذ انضمامه لوست هام قادما من ميتز قبل بداية الموسم الحالي.