.
.
.
.

الرئيس الفرنسي يقدم الدعم لضحية "مترو" باريس

نشر في: آخر تحديث:

أجرى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اتصالاً هاتفياً الجمعة مع "سليمان" ضحية الاعتداء العنصري، الذي تسبب به جمهور تشيلسي الإنجليزي في مترو الأنفاق الباريسي قبل مواجهة باريس سان جرمان الفرنسي في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء الماضي.

وأشار قصر الإليزيه في تغريدة على موقع تويتر إلى أن الرئيس فرانسوا هولاند اتصل بسليمان مقدما له دعمه الكامل، إثر الهجوم العنصري البغيض الذي تعرض له.

وقبل ساعات من ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بين باريس سان جرمان وتشيلسي (1-1) على ملعب "بارك دي برانس"، وقع حادث عنصري تسبب به بعض مشجعي الفريق الزائر تشيلسي في مترو الأنفاق في باريس وقام أحد الشهود بتصويره قبل أن تنشره صحيفة "غارديان" البريطانية.

وظهرت مجموعة من المشجعين تهتف "تشيلسي" وهي تدفع رجلا من البشرة السوداء خارج قاطرة كان يحاول الدخول إليها، وصاحوا "نحن عنصريون، نحن عنصريون، وهكذا يعجبنا!".

وكان سليمان س. ضحية الاعتداء العنصري، قدم شكوى ضد المعتدين بحسب ما ذكرت سلطات قضائية لوكالة فرانس برس.

وأعلن تشيلسي الجمعة أنه حرم خمسة من مشجعيه الضالعين في الحادثة دخول ملعبه بانتظار المزيد من التحقيقات.

ويواجه المشجعون المتورطون احتمال منعهم من حضور مباريات تشيلسي مدى الحياة.