.
.
.
.

"الإهانة" تتسبب بمعاقبة أحد أعضاء ريال مدريد

تهجم على بيل وخيسي بعد خسارة "الكلاسيكو"

نشر في: آخر تحديث:

عاقب ريال مدريد أحد أعضاء النادي بالإيقاف ومنعه من دخول منشآته انتظارا للتحقيق عقب توجيه ثلاثة أشخاص إهانات للاعبين وقذفوا واحدة على الأقل من سيارات اللاعبين أثناء مغادرتهم ملعب التدريب أمس الأحد.

وتعرض لاعبون من بينهم جاريث بيل جناح ويلز والمهاجم خيسي لإهانات إلى جانب المدرب كارلو انشيلوتي عقب رجوعهم إلى مدريد عقب خسارة الفريق 2-1 أمام برشلونة في مباراة قمة.

وأظهرت لقطات نشرتها وسائل إعلام اسبانية احد الأشخاص يضرب سيارة خيسي موجها اهانات إليه. وعندما غادر بيل وانشيلوتي الملعب
تم توجيه إهانات لهما وحاول شخصان القرع على السيارة وركلها في ظل متابعة رجال الامن.

وتوقف سيرجيو راموس احد قادة الفريق لفترة وجيزة بسيارته ليسأل هؤلاء الاشخاص عما يقومون به قبل ان ينطلق بسيارته.

وقال ريال بموقعه على الانترنت اليوم الاثنين ان واحدا من الاشخاص الثلاثة عرف باعتباره عضوا بالنادي وانه اوقف انتظارا لتحقيق من لجنة انضباط ستقرر ما اذا كان سيتم شطب عضويته ام لا.

واضاف ريال "ابلغ ريال مدريد اللجنة الوطنية لمناهضة العنف بالوقائع وحدد شخصيات مرتكبي الوقائع مطالبا بتطبيق العقوبات التي تعتبر ملائمة في مثل هذه الظروف."

وتركت هزيمة الامس على ملعب نو كامب ريال مبتعدا بفارق اربع نقاط خلف برشلونة المتصدر قبل 10 جولات من نهاية الموسم.