.
.
.
.

#غوارديولا: أشعر بالحب تجاه لاعبي #بايرن

نشر في: آخر تحديث:

عبر المدرب الإسباني، بيب غوارديولا، عن فرحته العارمة بعد "المعجزة" التي حققها فريقه بايرن ميونيخ الألماني، أمس الثلاثاء، باكتساحه ضيفه بورتو البرتغالي 6-1 في إياب الدور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

واعتقد الكثيرون أن بايرن لن يتمكن من حجز مقعده في نصف النهائي للمرة الرابعة على التوالي بعد خسارته ذهابا 1-3، لكن النادي البافاري قدم أداء خارقا في الشوط الأول وتمكن من التقدم على بورتو 5-صفر بعد مرور 40 دقيقة فقط على بداية اللقاء الذي انتهى بالنسبة للفريق البرتغالي بمعادلة أسوأ هزيمة له في تاريخ مشاركاته القارية وكانت 1-6 أيضا ضد ايك اثينا اليوناني في الدور الأول من نسخة 1978-1979 لكأس الأندية الأوروبية البطلة.

وتأتي هذه الهزيمة التاريخية في أسبوع هام جدا لبورتو الذي يصل إلى الدور ربع النهائي للمرة الأولى في المواسم الستة الأخيرة، إذ إنه سيتواجه مع غريمه الأزلي بنفيكا حامل اللقب والمتصدر الأحد المقبل في المرحلة الثلاثين من الدوري المحلي في مباراة مصيرية كونه يتخلف عن الأخير بفارق 3 نقاط.

ومن المؤكد أن بورتو، بطل 1987 و2004، كان يمني النفس بالبناء على نتيجة الذهاب من أجل بلوغ نصف النهائي لأول مرة منذ 2004 عندما توج أمام موناكو الفرنسي وكان يدربه الفذ جوزيه مورينيو، لكن النادي البافاري كشر عن أنيابه رغم الغيابات الكثيرة في صفوفه وواصل مسعاه نحو إحراز اللقب للمرة السادسة في تاريخه بعد أعوام 1974 و1975 و1976 و2001 و2013.

وأكد غوارديولا مجددا أنه مدرب من الطراز النادر بعدما بلغ دور الأربعة من المسابقة الأوروبية الأم للمرة السادسة من أصل 6 مشاركات على أمل مواصلة المشوار وإحرازه اللقب للمرة الثالثة بعد أن توج به سابقا عامي 2009 و2011 مع فريقه السابق برشلونة.

"في هذه اللحظة، من السهل جدا أن أشعر بالحب تجاه لاعبي فريقي"، هذا ما قاله المدرب الإسباني الذي يأمل قيادة بايرن إلى ثلاثية الدوري والكأس ودوري الأبطال لكنه يواجه إمكانية لقاء فريقه السابق برشلونة في نصف النهائي أو المباراة النهائية بعد أن بلغ النادي الكاتالوني دور الأربعة بتجديده فوزه على باريس سان جرمان الفرنسي (2-صفر بعد أن فاز ذهابا 3-1).

وتابع غوارديولا الذي قاد برشلونة لـ14 لقبا خلال أربعة أعوام فقط: "لقد لعبنا بشكل مختلف عن مباراة الذهاب. لم يكن بإمكاننا تحقيق هذا الأمر دون القتال. أشكر كثيرا اللاعبين لقد جعلوني سعيدا جدا".

وكان الحماس واضحا على غوارديولا في لقاء الأمس، وتجسد ذلك بتمزيقه سرواله خلال توجيهه التعليمات للاعبيه، وهو تطرق إلى هذا الموضوع قائلا بشكل مازح: "نعم، لقد تمزق. الأمر ليس بهذا السوء، سأرتدي سروالا آخر للمباراة المقبلة".

وسجل الإسباني تياغو الكانتارا (14) وجيروم بواتنغ (22) والبولندي روبرت ليفاندوفسكي (27 و40) وتوماس مولر (36) والإسباني تشابي الونسو (88) أهداف بايرن، والكولومبي جاكسون مارتينيز (73) هدف بورتو.

وقد تحدث ليفاندوفسكي الذي رفع رصيده إلى 22 هدفا هذا الموسم في جميع المسابقات، عن انجاز النادي البافاري، قائلا: "الكثيرون اعتقدوا أنه ليس بإمكاننا تحقيق هذا الأمر، لكننا بايرن ميونيخ. كنا نعلم بأنه علينا رفع وتيرتنا لكن أن ننهي الشوط الأول ونحن في المقدمة 5-صفر فهذا جنوني حقا".

وبدوره قال مولر الذي أصبح أفضل هداف ألماني في تاريخ المسابقة برصيد 27 هدفا وبفارق هدف عن مهاجم بايرن السابق وفيورنتينا الإيطالي الحالي ماريو غوميز: "لم تكن لتحصل الأمور بشكل أفضل من ذلك. في بعض الأحيان من الممتع أن تلعب وظهرك إلى الحائط. الجميع كان مؤمنا (بقدرة الفريق على التأهل) لكن احدا لم يتوقع ذلك (الفوز الكاسح)".

وأصبح بإمكان بايرن أن يحتفل السبت وبفرحة عارمة بإحرازه لقب الدوري المحلي للمرة الثالثة على التوالي في حال فوزه على ضيفه هرتا برلين، ومواصلة حلمه بتكرار سيناريو 2013 وإحراز ثلاثية الدوري والكأس ودوري أبطال اوروبا.

ووصل بايرن إلى نصف نهائي مسابقة الكأس التي أحرز لقبها الموسم الماضي حيث يلتقي غريمه بوروسيا دورتموند في إعادة لنهائي 2014 حين تغلب على الأخير 2-صفر بعد التمديد بفضل الهولندي أريين روبن الذي يستمر غيابه عن الفريق كما حال الفرنسي فرانك ريبيري والنمسوي دافيد الابا والإسباني خافي مارتينيز والمغربي مهدي بنعطية، ومولر.