.
.
.
.

#مورينيو: سنهزم #فينغر وجنوده

نشر في: آخر تحديث:

سيكون تشيلسي على بعد نقطتين فقط من الفوز بدوري انجلترا الممتاز لكرة القدم، لكن مدربه البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو يؤكد أنه لا يعتبر الأمر منتهيا، بما في ذلك المواجهة المقبلة على أرض الجار اللندني أرسنال المطارد المباشر رغم تفوقه الكاسح على نظيره في أرسنال الفرنسي أرسين فينغر.

ويلتقي الفريقان يوم الأحد المقبل بينما ينفرد تشيلسي بالصدارة متفوقا بفارق عشر نقاط، وإذا ما فاز تشيلسي على ملاحقه المباشر فإن هذا يعني أنه سيكون بوسعه التتويج باللقب المحلي بالفوز على ليستر سيتي بعدها بثلاثة أيام.

وأكد مورينيو أن عدم خسارته خلال 12 مواجهة مع فينغر لا يشكل أهمية في هذه الظروف.

وقال المدرب البرتغالي للصحافيين اليوم الجمعة "بالنسبة لي الإنجاز هو الفوز (يوم الأحد)، وليس 12 مباراة أخرى لعبناها في مواجهة أرسنال".

وعن المنافس المقبل قال مورينيو "إنه فريق كبير له نفس الأهداف التي نريد تحقيقها في المنافسات التي نشارك فيها، وبسبب ذلك تكون المباراة قوية نوعا ما".

وأضاف مورينيو "(فينغر) ليس منافسي. أنا أشعر فقط بأنه مدرب فريق كبير في نفس المدينة التي أعمل وأعيش فيها". ولم تكن العلاقة بين الرجلين على ما يرام في كل الأحوال.


ففي المباراة الماضية بين الفريقين والتي انتهت بفوز تشيلسي على أرضه 2-صفر في أكتوبر الماضي بدا أن فينغر دفع مورينيو خلال مشادة على خط التماس، لكن فينغر اعتذر عن تصرفه فيما بعد.

وخلال فترته الأولى مع تشيلسي في 2005 انتقد مورينيو المدرب الفرنسي قائلا إنه يتحدث أكثر من اللازم عن تشيلسي، وبعد ذلك وصف فينغر بأنه "متخصص في الفشل."

لكن مورينيو فضل اليوم الحديث عن فريقه، بما في ذلك سيسك فابريغاس لاعب وسط أرسنال السابق.

وعن فابريغاس قال مورينيو "إذا واجه رد فعل سيئا (من الجمهور) مستعد جدا لذلك. لقد أسهم بصورة رائعة في موسم هائل."

ولن يبت تشيلسي في مشاركة مهاجمه الإسباني الدولي دييغو كوستا الذي يتعافى من الإصابة حتى تدريب غد السبت، إلا أن الأخير سيكون جاهزا لمواجهة ليستر سيتي في كل الأحوال.

وسيشارك دروغبا في مواجهة أرسنال، لكن لوك ريمي ليس لائقا للعب.