.
.
.
.

الدوري الإنجليزي: الصاعدون .. يتنافسون على تجنب الهبوط

نشر في: آخر تحديث:

تأمل أندية ليستر سيتي وبيرنلي وكوينز بارك رينجرز الأنجليزية تجنب العودة الفورية لمصاف أندية الدرجة الثانية بعد صعودها بموسم واحد فقط، وذلك بعد أن وصل الدوري الإنجليزي لقمة ذروته.

وإن حدث ذلك فإنه سيكون أمراً غير مسبوق، فمنذ تغيير اسم المسابقة إلى الدوري الانجليزي الممتاز في 1992لم تهبط الأندية الثلاثة الصاعدة من الدرجة الثانية على الفور سوى في موسم 1997-1998 بعدما فشلت فرق بارنسلي وبولتون واندرارز وكريستال بالاس في الحفاظ على أماكنها بين الكبار.

وحقق بيرنلي متذيل الترتيب العام انتصارا وحيدا في آخر 13 مواجهه خاضها في الدوري، كما أن كوينز بارك هو الآخر يعاني من سجل ضعيف خارج أرضه هذا الموسم اضافة لمتوسط الأعمار الكبير للاعبيه والرحيل المفاجيء لمديره الفني هاري ريدناب في فبراير الماضي.

ويبتعد سندرلاند صاحب المركز 18 بين 20 ناديا بنقطة واحدة وراء ليستر الذي يأتي في المركز 17 لكنه لعب مواجهة أقل من منافسه.

وعلى الرغم من معاناة الأندية السابقة الصاعدة حديثا وسندرلاند لم تضمن فرق نيوكاسل يونايتد واستون فيلا البقاء هي الأخرى حتى الآن. ويمر جون كارفر المدرب المؤقت لنيوكاسل بفترة عصيبة منذ من جهتهتوليه المسؤوية خلفا لآلان باردو في ديسمبر الماضي، وذلك لزيادة صعوبة موقف فريقه بعد خسارته السابعة على التوالي أمام سوانزي سيتي السبت الماضي.

ومما زاد من معاناة كارفر هو تحقيق هال سيتي صاحب المركز 15 لانتصارين متتاليين مما جعله يقلص الفارق إلى نقطة وحيدة مع نيوكاسل.
فيما يبتعد استون فيلا الذي لم يهبط مطلقا في حقبة الدوري الممتاز بنقطتين فقط عن منطقة الهبوط بعد خسارته 3-2 مطلع الأسبوع الحالي أمام مانشستر سيتي بطل النسخة السابقة للدوري.