.
.
.
.

بيليه يطالب بإيقاف حرب كرة القدم

نشر في: آخر تحديث:

دعا الأسطورة بيليه إلى إيقاف ما سماه "الحرب" في كرة القدم العالمية، بعد تفجر أكبر أزمة في تاريخ الاتحاد الدولي فيفا، والتي تسببت في استقالة الرئيس سيب بلاتر يوم الثلاثاء.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية بي.بي.سي، عن البرازيلي بيليه قوله في مقابلة من كوبا، حيث يرافق ناديه القديم نيويورك كوزموس في جولة هناك، "الرياضة هدفها التقريب بين الناس، أوقفوا هذه الحرب".

وتابع: "هذا هو موقفي، لأن الرياضة هدفها التقريب بين الناس، ما حدث بسبب الفساد ليس مشكلتي".

وقال الأسطورة البالغ من العمر 74 عاماً، والذي يعد على نطاق واسع أفضل من أنجبتهم ملاعب كرة القدم العالمية على مدار تاريخها، إن الوقت حان أمام الفيفا للقيام بتغييرات، لتخفيف آثار الفضائح التي ضربت المؤسسة في السنوات الأخيرة.

وأضاف بيليه: "كل شيء يتغير في الحياة، كرة القدم تتغير والحياة تتغير، من المهم وجود أشخاص يتمتعون بالنزاهة للإشراف على الرياضة وتنظيمها".

وصدم بلاتر عالم كرة القدم يوم الثلاثاء، بعدما استقال بشكل مفاجئ من رئاسة الفيفا تحت وطأة تحقيق متعلق بالفساد.

وأعلن بلاتر صاحب الـ79 عاما)قراره، في مؤتمر صحافي في زيوريخ بعد ستة أيام، من مداهمة الشرطة لفندق في المدينة وإلقاء القبض على عدد من مسؤولي الفيفا، قبل انتخاب المسؤول السويسري لفترة ولاية خامسة يوم الجمعة الماضي.

وأكد بلاتر، على إجراء انتخابات في أسرع وقت ممكن من أجل اختيار رئيس جديد للفيفا، رغم أن أحد مسؤولي الاتحاد الدولي قال إن هذا لن يتم قبل ديسمبر القادم على الأرجح.