.
.
.
.

بلاتر ينوي التراجع عن استقالته وسط رفض أوروبي

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس لجنة المراقبة للعمل على إعادة هيكلة الاتحاد الدولي لكرة القدم دومينيكو سكالا اليوم الأحد أن "تغيير رئيس الفيفا" أمر "لا غنى عنه" ردا على شائعة مفادها أن السويسري جوزيف بلاتر ينوي التراجع عن قرار استقالته من رئاسة أعلى هيئة كروية في العالم.

وقال سكالا في بيان: "بالنسبة إلي، الاصلاحات هي الموضوع الرئيسي"، مضيفا "لهذا السبب أعتقد بأنه من الضرورة القصوى مواصلة عملية تغيير الرئيس مثلما تم الإعلان عن ذلك".

وبحسب صحيفة "شفيز ام سونتاغ" السويسرية التي ذكرت استنادا الى مصدر مقرب من بلاتر لم تكشف عن هويته، ان رئيس الفيفا لا يستبعد عدوله عن استقالته التي اعلنها في 2 حزيران/يونيو الحالي، وذلك بعد تلقيه دعم المسؤولين عفي الاتحادين الافريقي والاسيوي.

وخلال سؤالهما من طرف وكالة فرانس برس، اكتفى الفيفا والاتحاد الافريقي بموقفيهما الرسميين اي ان بلاتر اعلن استقالته وان الاتحاد الافريقي اخذ علما بالموضوع.

وكان البرلمان الاوروبي طالب الخميس الماضي بلاتر بالتنحي فورا عن رئاسة الاتحاد الدولي من اجل السماح بوصول رئيس موقت يطلق حملة اصلاحات في السلطة الكروية العليا. وكرر الفيفا ان المسؤول السويسري سيترك مهامه خلال المؤتمر الانتخابي الاستثنائي.

وحدد 20 تموز/يوليو المقبل موعدا للاجتماع الاستثنائي للجنة التنفيذية للفيفا في زيوريخ وسيتم خلاله تحديد الموعد النهائي للانتخابات الرئاسية لخلافة بلاتر. وسيعقد المؤتمر الانتخابي في الفترة بين كانون الاول/ديسمبر 2015 وآذار/مارس 2016 بحسب لجنة المراقبة للعمل على اعادة هيكلة الاتحاد الدولي والتي تراقب ايضا المسلسل الانتخابي.

وكان بلاتر (79 عاما) اعلن استقالته من منصبه بعد 4 ايام من اعادة انتخابه لولاية خامسة على التوالي وذلك بعد الضربة الموجعة التي تلقاها الفيفا باعتقال 7 من كبار مسؤوليه عشية الانتخابات بسبب الفساد اثر مذكرة اعتقال للقضاء الاميركي تتهم 14 شخصا بين مسؤولين وشركاء للاتحاد الدولي.