.
.
.
.

"الحساسية" تعيد توهج بيزارو مع بيرو

المخضرم أبقى آمال بلاده حيّة في كوبا أميركا

نشر في: آخر تحديث:

استغل كلاوديو بيزارو مهاجم بيرو المخضرم غياب زميله جيفرسون فارفان عن مباراة فنزويلا يوم الخميس في كأس كوبا أميركا بعد إصابته بالحساسية ليسجل هدف فوز منتخب بلاده 1-صفر.

وكان من المفترض أن يلعب فارفان أساسيا بعد أن شارك في المباراة الافتتاحية بالمجموعة الثالثة أمام البرازيل، لكنه استبعد بعد إصابته بالحساسية نتيجة تناوله لمسكنات للتخفيف من آلام إصابة في القدم.

وبيزارو أكثر لاعبي بيرو خبرة لكنه الآن في المراحل الأخيرة من مسيرته، لكن مع ذلك كان له الفضل في منح بلاده الأمل في المنافسة بالمجموعة الصعبة.

وتساوت الرؤوس في المجموعة بامتلاك منتخبات البرازيل وكولومبيا وبيرو وفنزويلا ثلاث نقاط قبل الجولة الأخيرة.

وكسر مهاجم بايرن ميونيخ الألماني عناد منتخب فنزويلا بعدما استغل تمريرة قصيرة من زميله باولو جيريرو وسدد قذيفة قوية في شباك المنافس في الدقيقة 72.

وبفضل هذا الهدف تتمسك بيرو بأمل الصعود الى دور الثمانية.
وقال جيريرو عقب الانتصار "أنا وكلاوديو قضينا وقتا طويلا معا لكننا لم نلعب سويا منذ وقت طويل. نحن نتنافس قليلا لأننا نملك صفات متشابهة للغاية. نحمد الله اننا بفضل هذا الهدف حققنا الفوز."

ولم يكتف بيزارو فقط بدخول التشكيلة الأساسية لبيرو بل تم منحه شارة القيادة كعلامة على احترامه داخل المنتخب.

ويشارك بيزارو (36 عاما) في كوبا أميركا للمرة الرابعة حيث افتتح مشاركاته بالبطولة قبل 16 عاما. وحرمته الإصابة من اللعب في النسخة الاخيرة عام 2011.

ويملك بيزارو أفضل مسيرة ناجحة في أوروبا بين جميع لاعبي بيرو من خلال تألقه مع بايرن ميونيخ وفيردر بريمن في المانيا كما قضى فترة قصيرة مع تشيلسي الانجليزي ويملك رقما قياسيا كأكثر لاعب أجنبي سجل أهدافا في الدوري الألماني باحرازه 176 هدفا.

وتخوض بيرو مباراتها الثالثة والأخيرة بدور المجموعات في كوبا أميركا امام كولومبيا يوم الأحد وسط توقعات بعودة فارفان للعب ولكن إن لم يكن جاهزا فإن بيزارو أثبت أنه لا يزال قادرا على تلبية النداء.