.
.
.
.

سكالا يتلقى الدعم لقيادة مجموعة إصلاح "فيفا"

نشر في: آخر تحديث:

قالت مصادر على صلة بالأمر لرويترز، إن 3 رؤساء اتحادات قارية على الأقل طلبوا من رجل الأعمال السويسري دومينيكو سكالا أن يكون "الرئيس المستقل" لمجموعة العمل الجديدة التي ستتولى عملية إصلاح الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا".

وسكالا ليس من أعضاء الفيفا المنتخبين لكنه يشغل منصبين بالفعل في الاتحاد الدولي الذي يواجه فضيحة فساد ضخمة عقب اتهامات تتعلق بالرشوة وجهتها السلطات الأميركية إلى 14 من المسؤولين الحاليين والسابقين في كرة القدم ومديرين تنفيذيين في شركات.

ويرأس سكالا لجنة المراجعة في الفيفا، كما يتولى مسؤولية اللجنة التي ستشرف على عملية انتخاب رئيس جديد للاتحاد الدولي في فبراير بدلا من سيب بلاتر.

وستؤدي أدواره داخل الفيفا إلى تساؤلات تتعلق بما اذا كان يعد شخصا مستقلا. ويعمل سكالا بالفعل على خطط إصلاح قدمها إلى اللجنة التنفيذية للفيفا في اجتماعها يوم الاثنين.

وقال الفيفا إن رئيس مجموعة العمل سيتحدد بعد مشاورات مع رؤساء الاتحادات القارية.

وعقد رؤساء الاتحادات القارية، الذين حضروا اجتماع اللجنة التنفيذية في زوريخ، جلسات غير رسمية مع سكالا بشأن المنصب. وقال مصدر إن رجل الأعمال السويسري من المتوقع أن يحدد هذا الأسبوع ما إذا كان سيقبل العرض.

وأحد هذه المصادر، وهو على صلة باتحاد أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف)، قال إن الاتحاد يدعم سكالا لقيادة مجموعة العمل.

لكن مصدرا على صلة بميشيل بلاتيني قال إن رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يفضل رؤية شخص معروف من خارج دائرة الفيفا في قيادة مجموعة العمل ولم يعلن أي دعم رسمي لسكالا.

وقال المصدر: "لا يوجد لديه مشكلة مع سكالا وقد يرحب بالفكرة لكنه يفضل شخصا مستقلا معروفا لهذا الدور".

وبرز بلاتيني كمرشح لخلافة بلاتر في انتخابات فبراير، لكنه لم يقرر بعد ما إذا كان سيترشح للمنصب.