.
.
.
.

ارتيتا: أصبحت صديقاً لدكة البدلاء

نشر في: آخر تحديث:

يقول ميكل ارتيتا قائد أرسنال الذي استعاد لياقته إنه بدأ يتأقلم مع "الوضع الجديد" بالجلوس على مقاعد البدلاء بعد أن كان يلعب بانتظام في التشكيلة الأساسية في أول ثلاثة مواسم مع الفريق.

وغاب لاعب الوسط لستة أشهر الموسم الماضي بسبب مشكلة في ربلة الساق تعرض لها في نوفمبر.

واستعاد ارتيتا مؤخرا كامل لياقته وخاض أول مباراة له في الدوري الممتاز هذا الموسم أمام كريستال بالاس.

وأبلغ اللاعب البالغ من العمر 33 عاما موقع النادي على الإنترنت "أصبحت في موقف صعب. فالنزول بديلا ومحاولة مساعدة الفريق وترك بصمة سريعة في الملعب كلها أمور جديدة بالنسبة لي."

وتابع "لم أمر بهذا الأمر من قبل وهو الجلوس بديلا. عندما تجلس على مقاعد البدلاء يتعين عليك أن تراقب الموقف بكل تركيز في محاولة لإحداث التغيير عند المشاركة."

وقال اللاعب الإسباني إن التأقلم على هذا الوضع ليس سهلا لان ايقاع المباراة يكون مختلفا وقد يخدعك عندما تشاهدها من على مقاعد البدلاء.

وقال قائد إيفرتون السابق "دخول الملعب من مقاعد البدلاء أمر مختلف. فعند متابعة المباراة من الخارج يبدو اللعب بطيئا بعض الشيء وعندما تنزل الى ارض الملعب تجده سريعا للغاية ويتعين عليك ان تكون جاهزا."

واضاف "يتعين عليك الاحماء بشكل قوي وان تكون جاهزا لترك بصمة مباشرة فور نزولك."