.
.
.
.

برشلونة يحقق فوزاً صعباً على اتليتكو

نشر في: آخر تحديث:

حقق برشلونة فوزه التاسع على منافسه في اخر 11 مباراة في الدوري مقابل تعادلين، والخامس عشر في آخر 16 مباراة (12 من الموسم الماضي) مقابل تعادلين ايضا.

وبدأ برشلونة المباراة بغياب نجمه الاسباني ليونيل ميسي "المتعب"، وسنحت للاعبيه عدة فرص اولها للكرواتي ايفان راكيتيش من انفراد اثر عرضية من اندريس انييستا (15) رد عليها فرناندو توريس بتسديدة فوق العارضة بقليل من انفراد ايضا (17).

واضاع الاوروغوياني لويس سواريز 3 فرص متتالية ابرزها كرة في العارضة من مسافة قريبة (24)، وقلده البرازيلي نيمار (35 و36)، فيما لم يختبر حارس برشلونة الالماني مارك اندريه بير شتيغن.

وفي الشوط الثاني، تحسن اداء اتلتيكو مدريد نسبيا قياسا على سيطرة الفريق الكاتالوني في الشوط الاول، واهدر الشاب اوليفر توريس (46)، ومثله فعل فرناندو توريس (46) لكن الاخير نجح في افتتاح التسجيل من كرة طويلة من الخلف فهرب من المدافعين كاسرا التسلل واطلقها قوية زاحفة ارتطمت باسفل القائم الايمن وتحولت الى الزاوية اليسرى (51).

وكان الرد سريعا عبر نيمار من ركلة حرة نفذها فوق الجدار البشري استقرت في اعلى الزاوية على يمين الحارس السلوفيني يان اوبلاك (55).

واستعان المدرب لويس انريكي بميسي بدلا من راكيتيتش فحرك الاداء الكاتالوني، واهدر سواريز مجددا (65) ونيمار (67)، ونجح ميسي في منح النقاط الثلاث للضيوف بعد تمريرة متقنة من يواريز امام المرمى (77).

ولم يبدل سواريز عادته واضاع مرة جديدة (79)، وكاد البديل الكولومبي جاكسون مارتينيز يأتي بالتعادل (84)، وفاتنت على اتلتيكو آخر فرصة للتعديل عندما حاول الكولومبي الاخر دييغو غودين دفع الكرة بقدمه في الشباك فلم يلحق بها (90+1).

وانتزع فالنسيا فوزا ثمينا من مضيفه سبورتينغ خيخون بهدف وحيد سجله بابلو الكاسر في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع بضربة رأسية من مسافة قريبة اثر تمريرة من الهولندي المغربي الاصل زكريا بقالي.

وهو الفوز الاول لفالنسيا بعد تعادلين فرفع رصيده الى 5 نقاط، فيما مني سبورتينغ خيخون العائد حديثا الى دوري الاضواء بخسارته الاولى هذا الموسم بعد تعادلين متتاليين.

ويلعب لاحقا ايضا ريال بيتيس مع ريال سوسييداد.

ويلعب غدا الاحد غرناطة مع فياريال، واتلتيك بلباو مع خيتافي، وسلتا فيغو مع لاس بالماس، وملقة مع ايبار، على ان تختتم بعد غد الاثنين بلقاء رايو فايكانو مع ديبورتيفو لا كورونيا.