.
.
.
.

الرباط ينهي موسم الكانتارا الصغير مع برشلونة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن برشلونة الإسباني بطل أوروبا تعرض لاعب وسطه البرازيلي الدولي رافينيا الكانتارا لقطع في الرباط الصليبي لركبته خلال مباراة فريقه مع مضيفه روما الإيطالي 1-1 في الجولة الأولى من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس الأربعاء.

وبعد 4 دقائق على دخوله بديلا للكرواتي ايفان راكيتيتش، تعرض رافينيا (22 عاما) لضربة قوية من البلجيكي راديا ناينغولان لاعب وسط روما، ليستبدل بالأرجنتيني خافيير ماسشيرانو.

واشارت تقارير بان رافينيا سيبتعد عن الملاعب ستة اشهر ما يعني نظريا انتهاء موسمه مع الفريق الكاتالوني.

وحصل ناينغولان على بطاقة صفراء جراء الخط العنيف الذي ارتكبه من الخلف، فوصف مدرب برشلونة لويس انريكي اصابة لاعبه الشاب بانها "في غاية البشاعة".

يذكر أن رافينيا هو نجل لاعب البرازيل الدولي السابق مازينيو، ومارست والدته فاليريا الكرة الطائرة، فيما يحمل شقيقه الاكبر تياغو الكانتارا الوان بايرن ميونيخ الالماني وقبلها برشلونة.