.
.
.
.

إيطاليا تحجز مقعدها في نهائيات أوروبا 2016

فوز للنرويج وهولندا.. وتعادل ايسلندا مع لاتفيا

نشر في: آخر تحديث:

حجزت إيطاليا وصيفة بطلة النسخة الماضية مقعدها في نهائيات كأس أوروبا 2016 المقررة في فرنسا، وذلك بفوزها على مضيفتها أذربيجان 3-1 اليوم السبت في الجولة التاسعة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثامنة.

وسجل سيتادين ايدر (11) وستيفان الشعراوي (43) وماتيو دارميان (65) أهداف إيطاليا، ودميتري نازاروف (31) هدف أذربيجان.

وفازت النرويج على ضيفتها مالطا 2-صفر اليوم السبت في الجولة التاسعة من منافسات المجموعة الثامنة للتصفيات المؤهلة إلى كأس أوروبا 2016 المقررة في فرنسا.

وسجل الكسندر تيتي (19) والكسندر سودرلوند (52) هدفي المباراة.

ورفعت النرويج رصيدها إلى 19 نقطة في المركز الثاني بفارق نقطتين عن إيطاليا المتصدرة التي حجزت اليوم مقعدها في النهائيات.

وستضمن النرويج بطاقة النهائيات بدورها في حال خسارة كرواتيا الثالثة (15 نقطة) أمام بلغاريا لاحقا.

وقد ضمنت النرويج أقله الحصول على المركز الثالث المؤهل إلى الملحق حتى في حال خسارتها في الجولة الأخيرة امام إيطاليا وفوز كرواتيا على بلغاريا ومالطا.

وفي مباراة أخرى، تعادل منتخب ايسلندا مع نظيره اللاتفي 2-2 اليوم السبت في ريكيافيك في الجولة التاسعة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة الاولى المؤهلة إلى نهائيات كأس أوروبا 2016 في فرنسا.

وسجل كولبين سيغثورسون (5) وجيلفي سيغوردسون (27) هدفي ايسلندا، والكسندرس كوانا (49) وفاليرييس سابلا (68) هدفي لاتفيا.

ورفعت ايسلندا التي ضمنت مع تشيكيا بطاقتي التأهل المباشر إلى النهائيات من الجولة السابقة، رصيدها إلى 20 نقطة، فيما تحتل لاتفيا المركز الخامس قبل الاخير برصيد 5 نقاط.

وافتتحت ايسلندا التسجيل في وقت مبكر بعدما قام كولبين سيغثورسون بمجهود فردي داخل المنطقة وسدد كرة من مسافة قريبة في اسفل الزاوية اليسرى (5).

وجاء الهدف الثاني بقدم سيغوردسون الذي اطلق بيمناه كرة من حدود المنطقة في اسفل الزاوية اليمنى (27).

وفي الشوط الثاني، قلصت لاتفيا الفارق بتسديدة خادعة من مسافة قريبة اطلقها الكسندرس كوانا بعد مراوغة اكثر من لاعب (49).

وعادلت لاتفيا عبر فاليرييس سابالا الذي سجل الهدف الثاني بنفس الطريقة (68).

فيما خسر منتخب كازاخستان لكرة القدم امام نظيره الهولندي 1-2 اليوم السبت في الماتي في الجولة التاسعة قبل الاخيرة من منافسات المجموعة الاولى المؤهلة إلى نهائيات كأس أوروبا 2016 في فرنسا.

وسجل جورجينو فيينالدوم (33) وويسلي شنايدر (50) هدفي هولندا، واسلام بيك كوات (90+5) هدف كازخستان.

وتحتل هولندا المركز الثالث برصيد 13 نقطة مقابل نقطتين لكازاخستان الاخيرة.

وتقدمت هولندا بفارق نقطة واحدة على تركيا التي تلعب في ضيافة تشيكيا التي حجزت مع ايسلندا بطاقتي التأهل المباشر إلى النهائيات.

ويتعين على هولندا انتظار الجولة الاخيرة لمعرفة موقعها النهائي في ترتيب المجموعة حيث تستضيف في تلك الجولة الثلاثاء تشيكيا، في حين تستقبل تركيا ايسلندا.

ويتأهل إلى نهائيات البطولة الاوروبية اول وثاني كل من المجموعات التسع اضافة إلى صاحب افضل مركز ثالث، فيما تخوض المنتخبات الاخرى التي تحل ثالثة في مجموعاتها ملحقا لنيل البطاقات الاربع الاخيرة.

على ملعب اورتاليك في الماتي، كان المنتخب المحلي ندا قويا لا بل الطرف الافضل في النصف الاول من الشوط الاول حيث قام بعدة محاولات خطيرة وكان قريبا من هز شباك الحارس كاسبر سيليسن، فيما لم تتسم محاولات الضيوف باي خطر، ولم يملأ المغربي الاصل انور الغازي الفراغ الذي خلفه غياب الجناح الطائر اريين روبن المصاب.

واهدر ممفيس ديباي مهاجم مانشستر يونايتد الانكليزي اول واخطر فرصة حقيقية من انفراد تام لكنه ارسل الكرة بجانب القائم الايمن (28).

ونجح لاعب نيوكاسل الانكليزي جورجينو فيينالدوم في افتتاح التسجيل للمنتخب "البرتقالي" بعدما تقدم من دائرة منتصف الملعب وغربل جميع اللاعبين الذين حاولوا ايقافه وسدد كرة زاحفة من مشارف المنطقة في اسفل الزاوية اليسرى (33).

وفوت انور الغازي فرصة هدف ثان في الثواني الاخيرة من الشوط الاول عندما تطاول برأسه لكرة عالية مرفوعة من الخلف علت الخشبات.

وفي الشوط الثاني، سيطر الهولنديون بخبرتهم على المجريات، واضاف ويسلي شنايدر الهدف الثاني بعدما تلقى كرة داخل المنطقة تابعها دون تردد في اعلى الزاوية اليمنى (50).

واهدر ديباي مجددا من انفراد ايضا عندما حاول وضع الكرة بعيدا عن متناول الحارس الذي خرج لملاقاته (64)، وجرب الغازي حظه ايضا بتسديدة زاحفة لكنها ضعيفة سيطر عليها الحارس الكازاخستاني ستاس بوكاتيلوف (70) قبل ان تتنشط الجبهة الكازاخستانية قليلا من دون خطورة مباشرة على الحارس سيليسن.

وسدد اولان كونيسباييف اول الكرات الخطرة لكن دالي بليند كان لها بالمرصاد (73)، وكاد الاخير يأتي بالهدف الثالث لهولندا لولا تدخل الحارس بوكاتيلوف في الوقت المناسب (76).

ولم ييأس أصحاب الارض امام السيطرة الهولندية، وقلصوا الفارق في الوقت بدل الضائع في ظل تهاون هولندي واضح اثر كرة مرفوعة من الجهة اليسرى إلى سيرغي خيجنيتشنكو غير المراقب في الجهة اليمنى اعادها إلى اسلام بيك كوات المنفرد في الجهة المقابلة فأرسلها سهلة في الشباك (90+5).