ضغوط الجماهير تهدد بإبعاد نونو من تدريب فالنسيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

يتزايد الضغط على نونو مدرب فالنسيا بعدما طالب بعض مشجعي الفريق بإقالة المدرب البرتغالي رغم الفوز 3-صفر على ليفانتي في مباراة قمة بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم أمس السبت.

ولا يحظى نونو بشعبية كبيرة خاصة بعد قراره باستبعاد المهاجم ألفارو نجريدو من التشكيلة وعبر مشجعون في استاد ميستايا عن دعمهم لمهاجم منتخب إسبانيا السابق الذي تابع اللقاء من المدرجات.

وتقدم بلنسية بهذا الفوز إلى المركز السادس لكن المستوى المتوسط للفريق في الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا قلص كثيرا من آمال النادي في إحراز أي لقب كبير.

ويحتل فالنسيا - الذي خسر نهائي دوري الأبطال في 2000 و2001 - المركز الثاني في مجموعته بدوري الأبطال متأخرا بثلاث نقاط عن زينيت سان بطرسبرج الروسي قبل أن يلعب في ضيافة جنت يوم الأربعاء.

وقال نونو في مؤتمر صحفي "يرغب المشجعون في فوز فريقهم والاستمتاع بأسلوب اللعب."

وأضاف المدرب البالغ من العمر 41 عاما والذي يخوض موسمه الثاني مع فالنسيا "أتفهم رأي المشجعين وهذا يؤلمني بشكل شخصي لكني أتعامل معه بإيجابية."

وذكرت تقارير أن نونو استبعد نجريدو بسبب غضبه من تعليقات من اللاعب بشأن الأسلوب الخططي للفريق لكن المدرب أكد أكثر من مرة أن عدم انضمام اللاعب للتشكيلة يعود فقط لأسباب رياضية.

وانضم نجريدو (30 عاما) لبلنسية قادما من مانشستر سيتي مقابل 30 مليون يورو (33 مليون دولار) في الصيف الماضي لكن لم يقدم بعد الأداء المنتظر وخاض مباراته الأخيرة عندما خسر 3-1 أمام أتليتيك بيلباو في الرابع من أكتوبر الماضي في الدوري.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.